العراقرئيسية

تعليق جديد من الداخلية بشان شبكة الصفحات الممولة

بغداد / عراق اوبزيرفر

أدلت وزارة الداخلية، اليوم السبت، بتصريح جديد بشأن شبكة الابتزاز في المؤسسة الأمنية والتي أحيل على إثرها ضباط إلى التحقيق.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء خالد المحنا في تصريح للوكالة الرسمية”تابعته عراق اوبزيرفر، إن “الوزارة تقوم باجراء التحقيق وعلى أعلى المستويات من قبل لجنة مكلفة بشأن عمليات الابتزاز، حيث ما زالت حيثياتها متصلة بالقضاء، و حال إكمال جميع جوانب التحقيق سيتم عرض تفاصيل أكثر لهذا الموضوع”.

وبشأن تداول أسماء متورطة قيل إنها متورطة بعمليات الابتزاز أكد المحنا أنه “ليس كل ما ينشر في مواقع التواصل الاجتماعي يكون على وجه الدقة، حيث يتم رصد يوميا عشرات الإشاعات في مختلف المجالات، وهنالك فريق متخصص في وزارة الداخلية لمراقبة هذه الإشاعات”.

وأعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، الأربعاء الماضي، إحالة ضباط متورطين بالابتزاز إلى التحقيق.

وقال اللواء رسول في بيان: إنه” حسب توجيهات القائد العام للقوات المسلحة، ومن خلال المتابعة الدقيقة لأي عمل يمسّ سمعة المؤسسة العسكرية والأمنية، وبعد تشكيل لجنة تحقيقية برئاسة وزير الداخلية وعضوية رئيس جهاز الأمن الوطني والمفتش العسكري لوزارة الدفاع، فقد توصلت التحقيقات إلى تحديد عناصر شبكة داخل المؤسسة تعمل على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي (صفحات بأسماء مستعارة) لابتزاز المؤسسة الأمنية والإساءة إلى رموزها، فضلاً عن ابتزاز الضباط والمنتسبين ومساومتهم”.  وتابع، أن “اللجنة قررت إحالة الضباط المتورطين بهذا الفعل غير القانوني إلى الإمرة واستمرار الإجراءات القانونية اللازمة وإكمال التحقيقات بحقهم”.

وأضاف، “أننا ندعو جميع العاملين في المفاصل والتشكيلات العسكرية والأمنية إلى الابتعاد عن هكذا أفعال تسيء إلى العمل في هذه المؤسسات العريقة وإلى تاريخهم وعوائلهم وعدم الانجرار بتصرفات وأفعال بعيدة كل البعد عن جوهر عمل القوات الأمنية وواجباتها التي أوكلت إليها”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى