رياضة

تقرير: أنشيلوتي طلب من توني كروس تأجيل اعتزاله لمدة عام آخر

رياضة/ وكالات انباء

كشفت صحيفة “آس” الإسبانية أن الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لريال مدريد، وجَّه طلبًا للألماني توني كروس، نجم الفريق، بضرورة تأجيل اعتزاله عالم كرة القدم لمدة عام آخر.
وحافظ النجم الذي سيحتفل الشهر المقبل بعيد ميلاده الـ34 على لياقته البدنية بشكل جيد في العامين الأخيرين. ولم يتعرَّض كروس لأي إصابة منذ اعتزاله الدولي.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، اليوم الأربعاء: “أنشيلوتي دائمًا ما يشجع كروس على مواصلة اللعب لمدة عام آخر نظرًا لمستواه العالي في اللعب، كما إن النادي سيفكر أيضًا في تجديد عقده حتى عام 2025، زملاؤه في الفريق مندهشون منه.. أنشيلوتي طلب من كروس تأجيل اعتزاله لمدة عام آخر على الأقل”.

وأضاف التقرير: “بعد المباريات أو في التدريبات تتلخص فلسفة الجهاز الفني وغرفة تبديل الملابس مع كروس في كلمتين: (توني، ابق!)”.

وتابع: “علاقة كروس مع إدارة النادي مثالية واللاعب يعتبر ركيزة أساسية للمدرب هذا الموسم، كروس لن يكون متعجلاً بشأن مستقبله وسيدرس ما سيحدث يومًا بيوم، النادي ليس في عجلة من أمره أيضًا ولكن إذا استمر كل شيء على حاله فإن الشعور السائد في النادي هو أن توني كروس سيستمر لموسم آخر في سانتياغو البرنابيو”.

وأشارت الصحيفة، إلى أن “الأرقام تدعم استمرارية توني في المستقبل، إذ لعب النجم الألماني في 21 من أصل 23 مباراة رسمية شارك فيها فريقه، حقق خلالها 5 تمريرات حاسمة وسجل هدفًا في مرمى أتلتيكو مدريد في ملعب ميتروبوليتانو”.

ووصل كروس لريال مدريد في صيف عام 2014 مقابل 25 مليون يورو فقط، بعد مفاوضات من النادي تمكن فيها من الحصول على توقيعه من بايرن ميونخ الذي لم يتمكن من الاحتفاظ به بسبب تبقي عام واحد فقط في عقده، خلال هذه الفترة، لعب كروس 438 مباراة بقميص الفريق الملكي، سجل خلالها 28 هدفًا وقدم 96 تمريرة حاسمة.

وتأتي هذه التقارير في ظل جدل دائر بشأن احتمالية تراجع كروس عن اعتزاله الدولي للمشاركة مع منتخب ألمانيا في بطولة “يورو 2024” المقبلة.

ومن المقرر إقامة البطولة الأوروبية في الأراضي الألمانية صيف العام المقبل.

ومنذ اعتزال كروس، تلقى المنتخب الألماني 8 هزائم (ست منها في 2023) وحقق 8  تعادلات في 30 مباراة حتى الآن.

ولعب كروس لمنتخب ألمانيا الأول بين عامي 2010 و2021، في 106 مباريات، سجل خلالها 17 هدفًا وصنع 19 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى