رياضة

تقرير: مودريتش وكروس غاضبان من وضعهما في ريال مدريد

رياضة/ متابعات عراق أوبزيرفر

كشف موقع “ريليفو” أن لوكا مودريتش وتوني كروس غاضبان من وضعهما الحالي في ريال مدريد.

وتراجع الاعتماد على مودريتش وكروس في تشكيلة ريال مدريد مع زيادة عدد لاعبي خط الوسط ودخول الثنائي في العام الأخير من عقديهما.

وفي المباراة الأخيرة لريال مدريد أمام يونيون برلين لعب مودريتش أساسيًّا حتى الدقيقة الـ80 في حين شارك كروس في الدقيقة الـ66.

 وبحسب موقع “ريليفو” فإن دخول كروس كان أمرًا مؤثرًا لريال مدريد لكسر الجدار الدفاعي للنادي الألماني والحفاظ على سجل انتصاراته المتتالي هذا الموسم.

لكن بشكل عام انتقل دور مودريتش وكروس من اللعب بشكل أساسي إلى مشاركة كل منهما كبديل وهو الأمر الذي لا يبدو أنه يرضي الثنائي المخضرم.

وكان مودريتش قال في تصريح خلال فترة التوقف الدولي: “أريد أن ألعب.. لقد وقعت على التجديد عندما أخبروني أنه لن يتغير شيء في وضعي”.

وعند عودته من المنتخب رد كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد أن مودريتش سيكون “أكثر من بطل الرواية، كنا جميعًا متفقين وسعداء عندما جدَّد، بما في ذلك هو، أعرف جيدًا ما يمكن أن يجلبه لي هو وكروس”.

وأظهر أنشيلوتي أنه استوعب هذه النقطة في المباريات القليلة الماضية، حيث أعادهما إلى التشكيلة الأساسية وأراد أن يظهر لهما أنه يحافظ على ثقته فيهما.

وسيكون ديربي الأحد ضد أتلتيكو مدريد اختبارًا جيدًا لإثبات ذلك.

وذكر “ريليفو” أن شكوى مودريتش لها ما يبررها، فقد لعب تقريبًا نصف عدد الدقائق هذا الموسم (242 دقيقة) مقارنة بالموسم الماضي (406 دقائق).

وبالإضافة إلى ذلك، فقد شارك مودريتش أساسيًّا في الموسم السابق في جميع المباريات باستثناء ظهوره الأول في الدوري الإسباني.

والأمر ذاته يحدث لتوني كروس، الذي لديه 278 دقيقة لعب مقابل 438 دقيقة لعب في المباريات الست الأولى التي كان فيها متاحًا الموسم الماضي.

غضب مودريتش وطلب كروس

وذكر موقع “ريليفو” أن خطة ريال مدريد أثارت غضب مودريتش.

ويريد مودريتش أن يلعب في كل المباريات، لكنه وجد نفسه في وضع مقبول تمامًا بالنسبة له.

وكان مودريتش آخر لاعب خط وسط (باستثناء سيبايوس المصاب) يبدأ في الدوري الإسباني، على الرغم من النظام الجديد في ريال مدريد والذي يزيد عدد لاعبي الوسط.

وأخبر ريال مدريد أنشيلوتي أن هذا الأمر يجب أن يحدث في الموسم الحالي بسبب “تغيير الأجيال في خط الوسط” وقد تفوق عليه فالفيردي، كامافينغا، وبيلينغهام.

وعلى الرغم من أن عمره 38 عامًا، فإن مودريتش غير راضٍ عن كونه مجرد لاعب كرة قدم آخر، ويريد أن يكون أساسيًّا ويجعل الأمر صعبًا على المدرب، الذي أجرى معه بضع محادثات حول دوره الجديد منذ بداية الموسم التحضيري.

وضع كروس

وهناك اختلافات معينة في حالة كروس، لكن الألماني بالطبع يريد أيضًا استعادة دوره في ريال مدريد، ففي الموسم الماضي فكَّر بشكل جدي في الاعتزال، لكنه قرر الاستمرار لعام آخر؛ لأنه كان يأمل الاستمرار في لعب دور حاسم.

وذكر ريليفو أن “كروس يريد أن يكون الشخص الذي يترك كرة القدم وألا تتركه كرة القدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى