المحرررياضة

تقرير: ميسي على استعداد لتخفيض راتبه للعودة إلى برشلونة

رياضة/ متابعات عراق أوبزيرفر

أفاد خبير الانتقالات جيرارد روميرو بأن أسطورة نادي برشلونة ليونيل ميسي مستعد لخفض راتبه للعودة للنادي الكتالوني الصيف المقبل، بعد نهاية عقده الحالي مع فريقه باريس سان جيرمان في يونيو/حزيران المقبل.

وكشف روميرو، الذي كان أحد الأصوات البارزة في نشاط انتقالات برشلونة قبل موسم 2022/2023، وكشف العديد من أسرار التعاقدات الجديدة مثل جول كوندي، المعلومات على قناته الشهيرة على تطبيق “تويتش”.

وقال إن ميسي “على استعداد لتلقي راتب يتكيف بشكل كبير مع الوضع الاقتصادي في نادي برشلونة”، وإن الأشخاص في النادي الذين عارضوا سابقًا عودته المحتملة يدركون الآن أنه سيوفر للكتالونيين “دفعة اقتصادية كبيرة”.

وسيصبح ميسي متاحًا مجانًا في الـ30 من يونيو/حزيران عندما ينتهي عقده مع باريس سان جيرمان.

وذكرت صحيفة “سبورت” الإسبانية الأسبوع الماضي أن عملاق الدوري الفرنسي سيعود إلى طاولة المفاوضات، ويقدم إلى خورخي ميسي، والد ووكيل أعمال قائد الأرجنتين عرض آخر محسن.

وذكرت صحيفة “ليكيب” الفرنسية في عام 2021 أن ميسي وافق على حصوله على 30 مليون يورو (32.5 مليون دولار) في الموسم الواحد لمدة موسمين في “حديقة الأمراء”، وهو أمر بعيد المنال بالنسبة لبرشلونة نظرًا لديونه الحالية والحاجة إلى خفض 200 مليون يورو (216.8 مليون دولار) من فاتورة الأجور بناء على أوامر من رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس.

وقبل أشهر من رحيله إلى باريس سان جيرمان في صفقة انتقال مجانية في عام 2021، نشرت صحيفة “إلموندو” الإسبانية تقريرًا قالت فيه إنها حصلت على نسخة من عقد ميسي الذي يُعتقد أنه العقد الأعلى أجرًا في تاريخ الرياضة.

وبحسب ما ورد ربح ميسي 555،237،619 يورو (601،988،626 دولارًا أمريكيًّا) على مدار أربعة مواسم في برشلونة.

وللتغلب على مشاكل برشلونة المالية، ذكرت صحيفة “ناسيونال” أنه سيُعرض على ميسي راتبًا لا يقل عن 200 ألف يورو (216.800 دولار) ثم عائدات مباراة اعتزاله وعائدات عقود الرعاية التي سيجلبها والتي يمكن أن تجلب ما بين 100-200 مليون يورو عندما يحين وقت رحيله.

ولا يزال بطل العالم 2022 يحظى باهتمام العديد من الأندية الأمريكية، مثل إنتر ميامي كذلك الأندية السعودية مثل الهلال والاتحاد والشباب التي عرضت عليه أموالا طائلة مقابل اللعب في المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى