رئيسيةعربي ودولي

تقرير: واشنطن حذرت إسرائيل من “مخطط انتقام” إيراني

واشنطن/ متابعات عراق أوبزيرفر

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن الجيش الأمريكي والاستخبارات الإسرائيلية يستعدان لهجوم إيراني بطائرة بدون طيار على السفن المملوكة لإسرائيل التي تتجول في الخليج العربي وبحر العرب، بحسب اثنين من كبار مسؤولي الاستخبارات الأمريكية.

وقالت صحيفة “معاريف” العبرية، في تقرير لها، إن “استراتيجيا سياسيا إيرانيا مقربا من الحرس الثوري، قال إن إيران تدرس مهاجمة السفن المملوكة لإسرائيل؛ انتقاما من الهجمات المنسوبة لها في سوريا، والتي قتل فيها مستشاران خاصان للحرس الثوري”.

وأضاف التقرير أن الأسطول الخامس الأمريكي، حذر شركات الشحن الإسرائيلية، يوم الخميس الماضي، ونصحها بإغلاق أجهزة الإرسال الخاصة بهم، والإبحار في أقرب وقت ممكن بعيدا عن بحر عمان القريب من الساحل الإيراني وبصورة منتظمة، والإبلاغ عن مكان وجودهم وعن أي نشاط مشبوه.

وقال المتحدث باسم الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية، تيموثي هوكينز، إن “الأحداث الأخيرة، بما في ذلك الهجمات في سوريا، وتهديدات إيران العلنية ضد السفن التجارية، دفعتنا للوصول إلى المنطقة من أجل زيادة اليقظة”.

وتابع أن “البحرية الأمريكية سترسل غواصة نووية إلى المنطقة قادرة على إطلاق صواريخ كروز. وبحسب الإعلان، فإن الهدف من هذه الخطوة هو ضمان الأمن البحري. والحفاظ على الاستقرار في المنطقة”.

وقال جو بوتشينو، المتحدث باسم القيادة العسكرية الأمريكية التي تشرف على الشرق الأوسط وجزء كبير من آسيا: إن “الغواصة المعروفة باسم (يو إس إس فلوريدا) دخلت المنطقة، يوم الخميس، وبدأت بعبور قناة السويس يوم أمس. موضحا أنها “قادرة على حمل ما يصل إلى 154 صاروخًا من طراز توماهوك كروز، سيتم نشرها لدعم الأسطول الخامس الأمريكي للمساعدة في ضمان الأمن والاستقرار البحري الإقليمي”.

وأضاف: “تقدم (يو إس إس فلوريدا) مقياسًا إضافيًا للمرونة والقدرة على البقاء والاستعداد والقدرة، ونحن نرحب بهذه الأصول في القيادة المركزية الأمريكية”.

يذكر أن إيران هاجمت سفينة تجارية مملوكة لإسرائيل في خليج عمان، في تشرين الثاني نوفمبر الماضي.

وفي غضون ذلك، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، إن “السفينة مرت عبر المياه الدولية قبالة سواحل عمان، وبعد مراجعة، نعتقد أن إيران نفذت الهجوم باستخدام طائرة بدون طيار. وتم استخدام الطائرة بدون طيار بشكل مباشر من قبل الجيش الإيراني، ومن خلال وكلائه في جميع أنحاء الشرق الأوسط وروسيا، وفي ساحة المعركة في أوكرانيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى