المحررعربي ودولي

تلغراف: التسريبات العسكرية الألمانية “قطرة في محيط”

برلين/ متابعة عراق أوبزيرفر

نقلت صحيفة “تلغراف” البريطانية تحذيرات رئيس المخابرات الألمانية السابق أوغست هانينغ، مساء أمس الإثنين، من أن التسريبات العسكرية الألمانية التي عرّضت القوات البريطانية للخطر قد تكون “قطرة في محيط”، في إشارة إلى أن المزيد من أسرار الناتو ربما تم اختراقها بعد أن اعترضت روسيا مكالمة فيديو تكشف عن معلومات عسكرية وقامت بنشرها.

وقال هانينغ أمس، إن روسيا اعتبرت ألمانيا “الحلقة الأضعف” في الناتو وكانت تستخدم المستشار الألماني أولاف شولتز.

وتعرَّض المستشار الألماني لضغوط كبيرة بعد أن سرَّبت القوات الجوية الألمانية عن طريق الخطأ تفاصيل تكشف وجود القوات البريطانية في أوكرانيا في مكالمة فيديو جماعية.

وقالت الصحيفة البريطانية إنه من المقرر أن يسافر وزير الخارجية اللورد كاميرون إلى برلين، يوم الخميس، لعقد اجتماع مع نظيره الألماني، حيث من المتوقع أن يثار موضوع التسريبات.

وفي الأسبوع الماضي، أشار شولتز إلى أن القوات البريطانية تساعد أوكرانيا في إطلاق صواريخ كروز؛ ما دفع الكرملين للاعتقاد أن الحلفاء الغربيين يدخلون الحرب مع روسيا.

وحذَّر خبراء عسكريون من أن الكشف عن هذه المعلومات يعرّض القوات البريطانية للخطر، إذْ كان يفترض في السابق أن دورها على الأرض محدود، وفقًا لِما نقلته الصحيفة البريطانية.

وبثَّت الدعاية الروسية المكالمة الجماعية عبر الفيديو التي تم اعتراضها بين ضباط القوات الجوية الألمانية، وقد جرَت باستخدام برنامج “ويب إكس” التجاري المتوفر في الأسواق، بحسب “تلغراف”.
وفي الوقت نفسه، حذر خبراء أمنيون من أن بريطانيا ليست مستعدة لـ”سيناريو الخسائر البشرية الكبيرة” إذا اندلع صراع أوسع في أوروبا.

وبحسب الصحيفة، قال خبراء من مركز روسي للأبحاث إن خطط الطوارئ “غير مناسبة” للتعامل مع الجنود المصابين العائدين واحتمال وقوع هجمات بالقرب من الأراضي البريطانية.

ووصف كريستيان ليندنر، شريك شولتز في الائتلاف، تسريب الفيديو بأنه “دعوة للاستيقاظ” لألمانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى