خاصعربي ودولي

تهديد المسيرات ضد الاحتلال سيزيد.. آخر مستجدات احداث غزة

غزة / عراق اوبزيرفر

كشفت مصادر دبلوماسية عربية لوكالة عراق اوبزيرفر اليوم الخميس، اخر مستجدات الاحداث في قطاع غزة.

ومن خلال تحليل المشهد الداخلي في دولة الاحتلال، قالت المصادر، أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، يحاول المماطلة في عرض إستراتيجية إسرائيل في قطاع غزة في اليوم التالي للحرب، ويوم أمس وللمرة الثالثة على التوالي رفض بنيامين نتنياهو التطرق للموضوع خلال جلسة الكابينيت.

ولاحظت المصادر، أن دولة الاحتلال غير معنية في إبرام صفقة شاملة لتبادل الأسرى، تتضمن وقف الحرب وانسحاب قوات الاحتلال من القطاع، وفي الساعات الأخيرة ناقش الكابينيت الإسرائيلي مقترحا حول ذلك دون أن يبدي رغبة حقيقية في المصادقة عليه.

ومن خلال تحرك قوات الاحتلال في قطاع غزة، اكدت المصادر، أنها تسعى إلى مواصلة الضغط على الجماعات المسلحة في القطاع للوصول إلى هدنة إنسانية، تتضمن وقف إطلاق النار مقابل الإفراج عن مختطفين وأسرى فلسطينيين.

وتعتقد المصادر، أن جيش الاحتلال يسعى خلال الأيام المقبلة، لتنفيذ عمليات خاصة من أجل الوصول إلى المختطفين وقادة الجماعات المسلحة، حيث ترى دولة الاحتلال أن هذا الأمر ممكن ولكنه ربما بحاجة إلى وقت.

كما ترى أنه على ضوء تقديم دعوى قضائية ضد دولة الاحتلال في محكمة العدل الدولية، فإن دولة الاحتلال قد وضعت مؤخرا مخططا استراتيجيا لمواجهة هذه الدعوى، يقوم على زيادة التصريحات السياسية بأن دولة الاحتلال لا تستهدف المواطنين المدنيين في القطاع، وأنها لا تنوي تهجيرهم أو ترحيلهم قسريا، بالإضافة إلى زيادة إدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع، علاوة على الهجوم على الأمم المتحدة والتشكيك في مؤسساتها وخاصة وكالة “الأونروا”، وإظهار أن مباني الأونروا استخدمت من قبل الجماعات المسلحة لتخزين الأسلحة وبناء الأنفاق، وأن جزءا من موظفيها شاركوا في أعمال قتالية.

ومن خلال تحليل المشهد على الجبهة الشمالية لدولة الاحتلال مع لبنان، ترى المصادر أن الجبهة لا زالت متوترة، ومعرضة لتدحرج الأحداث نحو مواجهة عسكرية، وبناء على ذلك نرى أن حالة المباغتة بين الطرفين لا زالت قائمة.

وتقدر المصادر إن جماعة الحوثيين في اليمن ستزيد من استهدافها لدولة الاحتلال، عبر الطائرات المسيرة والصواريخ واستهداف السفن والملاحة البحرية، كما تشير تقديراتنا إلى أن جماعة الحوثيين معنية في استهداف قواعد أمريكية في الخليج، لغرض تحقيق انجازات سياسية واستغلال حالة الحرب على قطاع غزة من أجل تحقيق ذلك.

ووفقا لمؤشرات المصادر فإن تهديد الطائرات المسيرة سيزيد ضد دولة الاحتلال وخاصة من المناطق: العراق وسوريا ولبنان، كما ستحاول إيران تفعيل تهديد الطائرات المسيرة المتفجرة ضد الملاحة البحرية في بحر العرب والخليج العربي والمحيط الهندي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى