اقتصادالعراقخاصرئيسية

توقف نفط كردستان يربك حسابات أوبك

لندن / متابعات عراق أوبزيرفر

أظهر مسح لوكالة رويترز، يوم السبت، أن إنتاج نفط أوبك انخفض في مارس/آذار الماضي، بسبب صيانة حقول النفط في أنغولا وتوقف بعض صادرات العراق، مما يزيد من تأثير التزام كبار المنتجين بخفض الإمدادات.

ووجد المسح أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ضخت 28.90 مليون برميل يوميا الشهر الماضي بانخفاض 70 ألف برميل يوميا عن فبراير/شباط.

وكانت منظمة أوبك وحلفاؤها “أوبك بلس” قد اتفقوا على خفض الإنتاج في أواخر عام 2022 لدعم السوق مع تدهور التوقعات الاقتصادية وضعف الأسعار.

وبحسب رويترز، فمن المتوقع أن يؤكد اجتماع كبار وزراء “أوبك +” يوم الاثنين المقبل، نفس السياسة الحالية.

ومع التراجع في العراق وأنغولا الشهر الماضي، زاد الالتزام بالاتفاق إلى 173٪ من التخفيضات المتعهد بها، وفقًا لمسح رويترز، مقابل 169٪ في فبراير/شباط.

ويأتي انخفاض نفط العراق، بفعل تخفيض الشركات إنتاجها في إقليم كردستان، بعد توقف خط أنابيب التصدير يوم السبت الماضي، لكن ارتفاع الصادرات من جنوب العراق حد من الانخفاض.

وأوقفت تركيا ضخ النفط العراقي عبر ميناء جيهان صباح السبت الماضي، والذي يشكّل (نصف بالمئة) من امدادات النفط العالمية، وذلك بعد قرار محكمة التحكيم الدولية في باريس، بان تركيا انتهكت الاتفاق مع العراق، من خلال تجارتها النفطية المباشرة مع حكومة إقليم كردستان، منذ العام 2013.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى