المحررعربي ودوليمنوعات

“تويتر” إيلون ماسك.. تحديات وفوضى مستمرة

من الاستقالات المتتالية إلى تحذيرات من السلطات وهروب المعلنين، يواجه تويتر إيلون ماسك صعوبات من كل الجهات على الرغم من جهوده لتحفيز الموظفين الباقين.

وقال الرئيس الجديد للمجموعة الخميس في بداية اجتماع داخلي للموظفين الذين لم يتم تسريحهم خلال عمليات الإقالة الجماعية التي قام بها قبل أسبوع إن “المستقبل مشجع وأتشوق للمضي قدمًا معكم”.

لكن التهديد بالإفلاس ظهر عندما اعترف لاحقًا بأنه لا يعرف إلى أي درجة “ستنقص إيرادات” الشركة العام المقبل. وقال بحسب رسائل بين موظفين اطلعت عليها وكالة فرانس برس “قد نعاني من عجز في الدفق النقدي يبلغ عدة مليارات”.

في رسالة داخلية في اليوم السابق، كتب ماسك مخاطبًا الموظفين أن الطريق سيكون “شاقًا” وأنه بات يتعين عليهم أن “يحضروا شخصيًا إلى المكاتب للعمل أربعين ساعة على الأقل في الأسبوع”.

وسأله الموظفون أيضًا عن المخاطر المرتبطة بالنشر السريع للميزات الجديدة غير المختبرة وهي الطريقة المفضلة لرئيس “تيسلا” و”سبايس إكس”.

فقد أصدرت الوكالة الأميركية للمنافسة تحذيرًا نادرًا ضد المنصة الخميس. وقالت “نتابع التطورات الأخيرة في تويتر بقلق بالغ. ليس هناك مدير تنفيذي أو شركة فوق القانون”، حسب ناطق باسم هذه الهيئة.

وأشار إلى أن المنصة تجازف باحتمال فرض غرامات كبيرة عليها إذا لم تمتثل لقواعد اتفاق تم التوصل إليه مع الوكالة بشأن أمن وسرية البيانات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى