اقتصادمنوعات

تويتر.. 50% من الموظفين مهددون بالمغادرة

أبلغت شبكة تويتر موظفيها، في رسالة عبر البريد الإلكتروني اطلعت عليها وكالة فرانس برس، بأنها ستُباشر “الجمعة العملية الصعبة لتقليص قوتنا العاملة”، مؤكدة بذلك شائعات يجري تداولها منذ أن اشترى إيلون ماسك الموقع قبل أسبوع.

وأوضحت الرسالة أن جميع الموظفين سيتلقون المعلومات بحلول صباح الجمعة، لكنها لم تحدد عدد الأشخاص الذين سيتأثرون بقرار التسريح. ووفقا لصحيفة واشنطن بوست، سيتعين على 50% من نحو 7500 موظف المغادرة.

وقالت الصحيفة إنه خلال عرض صفقته لشراء تويتر على المستثمرين، قال إيلون ماسك إنه يخطط للتخلص من نحو ثلاثة أرباع العاملين في الشركة وجعل عددهم أكثر بقليل من ألفي موظف.

ورأت “واشنطن بوست”، نقلا عن مقابلات ووثائق، أن خفض عدد العاملين في الشركة المتمركزة في سان فرانسيسكو قد يؤدي إلى إضعاف قدرة المنصة على تعديل المنشورات المسيئة أو ضمان أمن البيانات.

ويثير إشراف ماسك على موقع التواصل الاجتماعي المؤثر قلق ناشطين يخشون أن يفتح الأبواب أمام مزيد من المنشورات المسيئة والمضللة.

وفي 28 أكتوبر الماضي، استحوذ ماسك رسميا على تويتر مقابل 44 مليار دولار في خطوة تنذر بمرحلة من عدم اليقين لمنصة التواصل الاجتماعي، أسعدت البعض وأثارت قلق آخرين حريصين على مستقبل الشبكة ذات التأثير الكبير.

وبعد شهرين من مسلسل الاستحواذ الذي شهد تقلبات، سارع ماسك إلى تسريح رئيس تويتر باراغ أغراوال والمدير المالي نيد سيغال والمسؤولة القانونية فيجايا غادي، وفق ما نقلت قناة “سي أن بي سي” التلفزيونية وصحيفة واشنطن بوست عن مصادر لم تسمّياها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى