رئيسيةمنوعات

جاستن بيبر يصاب بشلل في الوجه

متابعة / عراق اوبزيرفر

كشف المغني الكندي جاستن بيبر، عن السبب الذي دفعه إلى إلغاء مواعيد جولته الفنية المقبلة، وهو إصابته بمتلازمة ”رامسي هانت“، التي سببت له شللا في الجهة اليمنى من وجهه.

وأوضح بيبر في فيديو مدته 3 دقائق، نشره اليوم على حسابه في انستغرام: ”أعاني من متلازمة تسمى متلازمة رامسي هانت، إنه ذاك الفيروس الذي هاجم أعصاب أذني وأعصاب وجهي، وأحدث شللا في وجهي“.

وأضاف :“كما تلاحظون، ، العين اليمنى لا يمكنها أن ترمش، ولا أستطيع الابتسام في هذه الجهة من الوجه“.

واسترسل النجم البالغ 28 عاما :“ولست طبعا قادرا جسديا على إحياء حفلاتي، الأمر جدي بالفعل كما ترون، وكنت أتمنى ألا يكون كذلك. لكن جسمي يطلب مني التريث وأرجو أن تتفهموا ذلك. سأستغل هذا الوقت للراحة، لأعود بنسبة 100 %، وأقوم بما ولدت لأجله.“

 

وختم بيبر قائلا:“أحبكم، وشكرا لصبركم، سأكون بخير، انتظر أن يعود وجهي لطبيعته، ولا نعلم كم سيستغرق ذلك من الوقت، سأكون بخير، أتمنى ذلك، لدي إيمان بالله.“

وكان المغني الشاب الذي يعتبر من المتفوقين على منصة سبوتيفاي، قد أثار التخوف بين معجبيه، بعد إعلانه الثلاثاء الماضي عن إلغاء مواعيد جولته الفنية، بسبب مشاكل صحية متزايدة.

وتحمل متلازمة رامسي هانت اسم طبيب الأعصاب الأمريكي الذي اكتشفها ”جيمس رامسي هانت“، وتحدث هذه المتلازمة ”عندما يؤثر انتشار الهربس النطاقي على العصب الوجهي بالقرب من إحدى الأذنين. يمكن أن تسبب متلازمة رامسي هانت شللا في الوجه وفقدانا للسمع في الأذن المصابة“.، حسب موقع ”مايو كلينك“.

ويأتي خبر مرض جاستن بيبر، بعد حوالي 3 أشهر من إعلان إصابة زوجته عارضة الأزياء الأمريكية هايلي بلدوين بيبر، بوعكة صحية مفاجئة، نقلت على إثرها إلى المستشفى.

و قالت بالدوين في بيان نشرته بعد مغادرة المستشفى، إنها وخلال تناولها الإفطار مع زوجها، بدأت تشعر بأعراض تشبه الجلطة الدماغية.

وأكد الأطباء بالمستشفى أن ما تعرضت له هو جلطة دموية صغيرة في الدماغ، أدت إلى نقص في الأكسجين، إلا أن جسدها تمكن من تجاوز هذه الجلطة دون تدخلات وأصبحت بصحة جيدة في غضون ساعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى