عربي ودوليمنوعات

جدل منشأ كورونا بين الصين والولايات المتحدة يعود للواجهة

عالم / متابعات عراق اوبزيرفر

اعتبرت بكين اليوم الأربعاء أن واشنطن تضر بمصداقيتها بعد أن قال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (إف بي آي) إن وكالته تعتقد أن تفشي كوفيد ناجم “على الأرجح” عن حادث في مختبر بمدينة ووهان في الصين.

وكان مدير “إف بي آي” كريستوفر راي قد صرّح لتلفزيون فوكس نيوز الثلاثاء أن مكتبه يقدّر أن انتشار الفيروس جاء “على الأرجح نتيجة حادث مختبر محتمل في ووهان”.

ونفى مسؤولون صينيون هذه التصريحات ووصفوها بأنها حملة تشهير ضد بكين.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماو نينغ في مؤتمر صحافي دوري الأربعاء بأن “الولايات المتحدة تثير مرة أخرى نظرية التسرب من مختبر والتي لن تشوه سمعة الصين بل تقلل من مصداقيتها هي”.

الرد الصيني

  • جاءت تعليقات راي بعد تقرير صدر في وقت سابق من هذا الأسبوع قال إن وزارة الطاقة الأميركية تقدّر أن تسربا من مختبر صيني هو السبب الأكثر احتمالا لتفشي كوفيد.
  • وكالات استخبارات أميركية أخرى تعتقد أن الفيروس ظهر نتيجة عوامل طبيعية.
  • في المقابلة معه الثلاثاء، اتهم راي أيضا الحكومة الصينية بمحاولة عرقلة الجهود الأميركية للتحقيق في منشأ الوباء.
  • في تصريح له، قال مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي “تبذل الحكومة الصينية قصارى جهدها لمحاولة إفشال وتشويش العمل الذي تقوم به حكومتنا الأميركية وشركاؤنا الأجانب المقربون”.
  • ردا على ذلك، كررت المتحدثة ماو الادعاء الصيني القديم بأن الفيروس ربما تسرّب من مختبر الأبحاث العسكرية الأميركي في فورت ديتريك بولاية ماريلاند.
  • المتحدثة باسم الخارجية الصينية قالت: “يجب على الولايات المتحدة احترام العلم والحقائق، والتعاون مع منظمة الصحة العالمية في أسرع وقت ممكن، ودعوة الخبراء الدوليين لإجراء أبحاث تتبع في بلادها، وتبادل نتائج البحوث مع المجتمع الدولي”.
  • يرى المجتمع العلمي أن من الأهمية بمكان تحديد منشأ الوباء من أجل تحسين سبل مكافحة الجوائح المشابهة أو حتى منع ظهورها.

 

المصدر: سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى