عربي ودولي

جنرال إسرائيلي سابق: جيشنا آخذ بالتفكك وسيسحق بعد توقف التطوع فيه

تل ابيب/ متابعات عراق أوبزيرفر

أكد قائد عسكري إسرائيلي سابق برتبة لواء، أن جيش بلاده ليس مستعدًا حاليًا للدخول في أي حرب، بحسب ما نقلت عنه صحيفة “جروزاليم بوست”.

وقال اللواء يتسحاك بريك، أمين المظالم السابق في الجيش الإسرائيلي في مقابلة إذاعية، إن “الجيش الإسرائيلي لم يستعد للحرب الصعبة التي قد تظهر نذرها خلال الأشهر أو السنوات القليلة المقبلة”، مبينًا أن “الضرر لحق بكفاءة الجيش لسنوات قادمة”.

وأضاف بريك أن “النخبة السياسية لا تتابع ما يحدث للجيش الإسرائيلي، ولا تعقد في المجلس الوزاري المصغر (الكابينت) أي نقاشات حول الموضوع، وأصبح مجلس الأمن القومي سكرتيرًا خاصًا لدى رئيس الوزراء”. وتابع: “رئيس أركان الجيش يتلقى الميزانية فقط ويفعل ما يحلو له. وكل مسؤول يقوم بعمل استدارة حول المسؤول الآخر. مليارات الشواقل يجري التصرف بها، بينما لا يوجد بناء طويل الأمد للجيش”، وفق قوله.

ورأى بريك أنه “حتى لو نجحت الاحتجاجات وتم تأسيس دولة ديمقراطية، فلا يوجد هناك جيش ليحميها. الجيش الإسرائيلي اليوم آخذ بالتفكك، وسيتعرض للسحق بعد توقف التطوع فيه”. وأضاف أن “أعداء إسرائيل ينتظرون اللحظة المناسبة، فهم لن ينتظروا مدة أطول من الوقت”.

وخلص يتسحاك بريك، إلى القول، إن “المسؤولين الإسرائيليين تركوا الشعب عاريًا دون غطاء، وهنا تكمن المشكلة. لأنه كان يجب أن يترك الجيش وشأنه بعيدًا عن السياسة.. هذا انتحار جماعي، وهذه أمة مجنونة”، بحسب تعبيره.

المصدر: صحيفة  “جروزاليم بوست” العبرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى