خاصعربي ودولي

جيش الاحتلال الإسرائيلي يقتحم مجمع الشفاء الطبي

غزة/ متابعات عراق أوبزيرفر

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاربعاء، أنّ وحداته تنفّذ عملية عسكرية “دقيقة ومحدّدة الهدف” ضدّ حركة حماس “في منطقة محدّدة” داخل مجمّع الشفاء الطبّي في مدينة غزة، أكبر مستشفى في قطاع غزة.

وقال الجيش في بيان إنّ وحداته “تنفّذ عملية دقيقة ومحدّدة الهدف ضدّ حماس في منطقة محدّدة في مستشفى الشفاء، وذلك بناء على معلومات استخباراتية وضرورات عملياتية”.

وأكّد الجيش في بيانه أنّ وحداته “تضمّ طواقم طبّية ومتحدّثين باللغة العربية خضعوا لتدريبات محدّدة للاستعداد لهذه البيئة المعقّدة والحسّاسة، بهدف عدم إلحاق أيّ ضرر بالمدنيين الذين تستخدمهم حماس دروعاً بشرية”.

وأتى بيان جيش الاحتلال الإسرائيلي بعيد إعلان المتحدّث باسم وزارة الصحة التابعة لحماس في غزة أنّ الجيش الإسرائيلي اتّصل هاتفياً بوكيل الوزارة لإخطاره بأنّ قواته ستقتحم المستشفى في غضون دقائق.

وأعلن البيت الأبيض، فجر الاربعاء، تعليقاً على بدء الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية داخل مستشفى الشفاء في مدينة غزة، أنّه “يجب حماية المستشفيات والمرضى”.

وقال متحدّث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي في بيان مقتضب تلقّته وكالة فرانس برس “لن نعلّق بالتفصيل على العملية العسكرية الإسرائيلية الجارية”.

وأضاف “كما قلنا من قبل، نحن لا نؤيّد قصف مستشفى من الجوّ، ولا نريد أن نرى تبادلاً لإطلاق النار يحصل داخل مستشفى يجد فيه أبرياء وأناس لا حول لهم ومرضى يبحثون عن الرعاية الصحية التي يستحقّون، أنفسهم عالقين في مرمى النيران. يجب حماية المستشفيات والمرضى”.

وأتى البيان بعد محادثة هاتفية جرت بين الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بحثا فيها الجهود المبذولة “لتحرير الرهائن” الذين تحتجزهم حركة حماس، بحسب البيت الأبيض.

وعلى ما يبدو فإنّ المكالمة الهاتفين بين بايدن ونتنياهو جرت قبل إعلان الجيش الإسرائيلي بدء عملية عسكرية “دقيقة ومحدّدة الهدف” ضدّ حركة حماس داخل مجمّع الشفاء الطبّي في مدينة غزة، أكبر مستشفى في قطاع غزة.

المصدر: سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى