عربي ودولي

جيش الاحتلال يعاني آثار الحرب على غزة ويعتزم زيادة الخدمة العسكرية

غزة/ وكالات الأنباء

ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن الجيش يعتزم المطالبة بإصدار تشريع يمتد لمدة 3 سنوات من الخدمة العسكرية الإلزامية للرجال والنساء، بهدف زيادة عدد الجنود في قوات الاحتياط.

وأوضحت الإذاعة أن هذه الخطوة تأتي كنتيجة للتأثيرات الناتجة عن الحرب الأخيرة على قطاع غزة وتأثيرها على القوة البشرية في الجيش، حيث تعرض العديد من جنود الاحتلال للإصابات وأصبحت هناك حاجة ملحة لزيادة القدرة القتالية.

وفي رد فعل على ذلك، أعرب رئيس حزب “إسرائيل بيتنا”، أفيغدور ليبرمان، عن رأيه قائلاً إن نشر مشروع قانون التجنيد يشكل رسالة تقسيمية للشعب، ويمكن أن يؤثر سلباً على الجنود والأمن الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى