عربي ودولي

حزب الله وإسرائيل يستأنفان الهجمات العابرة للحدود

متابعة/ عراق أوبزيرفر

أعلن حزب الله اللبناني،  اليوم الجمعة، استهداف جنود إسرائيليين قرب موقع عسكري على الحدود، في أول تحرك له منذ نهاية الهدنة بين إسرائيل وحركة حماس واستئنافهما القتال.

وقال حزب الله في بيان إن مقاتليه “استهدفوا بعد ظهر الجمعة تجمعا لجنود العدو في محيط موقع جل العلام بالقطاع الغربي من الحدود، بالأسلحة المناسبة“.

وهذا أول نشاط عسكري لحزب الله منذ 7 أيام، هي مدة الهدنة بين إسرائيل وحركة حماس، التي جرى تمديدها مرتين حتى انتهت صباح الجمعة.

وقصفت المدفعية الإسرائيلية أطراف منطقة اللبونة جنوبي الناقور، وامتد القصف إلى أطراف منطقة حامول بالقطاع الغربي جنوبي لبنان.

وتقابل هذه المناطق اللبنانية التي تعرضت للقصف موقع جل العلام في الجانب الإسرائيلي من الحدود.

وما أن تم الإعلان عن هدنة إنسانية بين إسرائيل وحركة حماس، الجمعة الماضية، حتى ساد الهدوء النسبي في الجبهة اللبنانية الإسرائيلية، التي اشتعلت بعد يوم واحد من اندلاع حرب غزة في 7 أكتوبر الماضي.

وجاء الهدوء على هذه الجبهة رغم أن حزب الله لم يكن طرفا في الاتفاق.

وأدت الهجمات الإسرائيلية في لبنان إلى استشهاد نحو 100، منهم 80 من مقاتلي حزب الله.

وأجبر العنف على الحدود الإسرائيلية اللبنانية عشرات الآلاف من السكان على جانبي الحدود على ترك منازلهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى