العراقخاص

حقول صلاح الدين تباشر بفصل النفط الأسود عن الأراضي الزراعية

صلاح الدين/ عراق أوبزيرفر

باشرت هيئة الحقول النفطية٫ اليوم الجمعة٫ في محافظة صلاح الدين التابعة لشركة نفط الشمال بفصل النفط الأسود عن الأراضي الزراعية بعد تدفقه من حقلي علاس وعجيل نتيجة سيول الأمطار.

وقال مدير الهيئة عامر خليل أحمد المهيري في تصريح صحفي تابعته وكالة عراق أوبزيرفر: إن” هيئة الحقول النفطية باشرت بعملية تنظيف التربة وتجميعها بمناطق قرب حقل عجيل لغرض معالجتها من قبل شركة السياب لإعادة تدوير التربة وتنظيفها وفصل النفط الأسود عن التربة وإعادتها إلى ما كانت عليه”.

وأضاف، أن” تدفق النفط حاليا من حقل (عجيل) جاء بسبب إنشاء عصابات داعش الإرهابية لخزانات أرضية لتخزين النفط وتهريبه، وقامت القوات الأمنية خلال عمليات التحرير بطمر هذه الخزانات”.

وأشار إلى، أن” الأمطار والسيول هذا العام دفعت التراب وأخرجت بقايا النفط الأسود الذي كان داخل التربة”، مؤكدا، أن” فرق هيئة الحقول تعمل حاليا على تنظيف التربة”.

وأكدت مديرية الزراعة في محافظة صلاح الدين، اليوم الجمعة، تضرر مساحات واسعة من الأراضي نتيجة تدفق النفط الأسود المنبعث من حقلي علاس وعجيل جراء سيول الأمطار.

وذكر مدير الزراعة في محافظة صلاح الدين عباس طه في تصريح صحفي، أنه” إثر هطول كميات كبيرة من الأمطار في الأيام الأخيرة تشكلت سيول من النفط الأسود في حقلي عجيل وعلاس الموجودين في سلسلة جبال حمرين”، مبينا، أن ذلك” أدى إلى تدفقها وتضرر مساحات واسعة من الأراضي داخل الخطة الزراعية وخارجها”.

وأضاف، أن” السيول تندفع بسرعة كبيرة عبر الأودية وتلحق أضرارا في الحقول الزراعية”، مؤكدا، أن” هذه الحالة تتكرر كل عام وتحدث كارثة بيئية من خلال تراكم النفط الأسود في الحقول والأراضي الزراعية”.

وأشار إلى، أن” النفط الأسود يسير كذلك عبر الأودية باتجاه نهر دجلة، ما يؤدي إلى تلوث بيئي بجوانب عديدة”، لافتا إلى، أن” المساحات المتضررة على طول مسار الأودية النازلة من السلسلة الجبلية إلى نهر دجلة تبلغ نحو 5000 دونم”.

وناشد مدير الزراعة في المحافظة شركة نفط الشمال للحد من هذه الظاهرة المتكررة، وإيقاف هدر النفط الأسود المنبعث من الحقول النفطية والذي يتسبب بكارثة بيئية وتلف الأراضي الزراعية وجعلها غير صالحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى