منوعات

حقيقة اختطاف آية.. مسلحون يقتحمون مشفى ترقد فيه طفلة ولدت يتيمة تحت انقاض زلزال سوريا

حلب/ متابعات عراق أوبزيرفر

نفى مسؤول في مستشفى بشمال سوريا ما تم تداوله من أنباء عن محاولة اختطاف الرضيعة “آية” التي ولدت يتيمة تحت أنقاض منزل أسرتها الذي هدمه الزلزال، وأكد أن مسلحين اقتحموا المستشفى.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن المسؤول، الذي تحدث شريطة كتمان هويته خوفا على سلامته، أن المهاجمين اعتدوا على مدير المستشفى.

وأنكر المسؤول أنباء على وسائل التواصل الاجتماعي تزعم أن هجوم مساء الاثنين كان محاولة لخطف “آية” التي نقلت إلى المستشفى بعد إنقاذها من الزلزال الذي ضرب تركيا وسوريا وأدى إلى وفاة والدتها ووالدها وأشقائها الأربعة في الكارثة.

وأوضح المسؤول أن “مدير المستشفى اشتبه في أحد الممرضين كان يصور آية ويخطط لخطفها، فطرده من المستشفى، وعاد الممرض بعدها بساعات برفقة مسلحين اعتدوا بالضرب على المدير”.

وأضاف أن المسلحين ولدى وصولهم إلى المستشفى، أبلغوا أفراد شرطة محليين يحمون الرضيعة بأنهم يبحثون عن المدير الذي فصل صديقهم، وقالوا إنهم غير مهتمين بآية، وفقا لما قاله المسؤول.

وكان العديد من الأفراد قد ظهروا وزعموا زورا أنهم أقارب الرضيعة، ما دفع الشرطة لحمايتها.

ماتت والدة آية وهي تلدها في أعقاب الزلزال الذي بلغت قوته 7.8 درجات على مقياس ريختر وضرب سوريا وتركيا.

وحسب صالح بدران وهو أحد أقارب آية، فإن الرضيعة قد تتمكن من مغادرة المستشفى اليوم الثلاثاء أو يوم غد، وأوضح أن عمتها التي أنجبت مؤخرا ونجت من الزلزال، ستقوم بتربيتها.

كان عمال الإغاثة في بلدة جنديرس شمالي سوريا قد اكتشفوا الرضيعة بعد أكثر من 10 ساعات على وقوع الزلزال، بينما كانوا يحفرون بين أنقاض مبنى سكني من خمسة طوابق.

تحت الخرسانة، كانت الرضيعة لا تزال مربوطة بالحبل السري بأمها عفراء أبو هادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى