رئيسيةرياضة

حكم السعودية وبولندا “سامبايو” في ورطة.. ما القصة؟

تعرض الحكم ويلتون بيريرا سامبايو، الذي أدار لقاء منتخبي السعودية وبولندا، إلى هجوم شديد بعد نهاية اللقاء الذي شهد خسارة “الأخضر” 0-2، في الجولة الثانية من دور المجموعات، ضمن منافسات المجموعة الثالثة في كأس العالم 2022.

بحسب موقع سعودي الرياضي، ووفقاً لشبكة “ViVA SPORT”، تقدّم نادي ساو باولو بطلب إلى السلطات القطرية لاعتقال حكم مباراة السعودية وبولندا، خلال منافسات كأس العالم 2022، إذ سبق وشن النادي هجوماً عنيفاً على الحكم على هامش مباراة الفريق الأول لكرة القدم أمام كورينثيانز، في شهر مايو (أيار) الماضي، بعدما رفض، منح ركلة جزاء للنادي، بعد لمس نجم كورينثيانز ريناتو أوغوستو، الكرة بـيده.

وشددت الشبكة البرازيلية، على أن الإعلام الموالي لنادي ساو باولو، طلب اعتقال الحكم، لأنه سيرتكب جرائم تحكيمية جديدة، أثناء مشاركته في كأس العالم 2022.

وأضافت: “قام سامبايو بمذبحة تحكيمية ضد “الأخضر”، عندما رفض طرد ماتي كاش مرتين، إحداها في الشوط الأول، والثانية في 45 دقيقة الثانية”.

وتابعت: “كما رفض إعادة ركلة الجزاء التي تحصل عليها منتخب السعودية، على الرغم من تقدم حارس بولندا تشيزني عن خط المرمى، وتصديه للكرة من سالم الدوسري”.

واختتمت: “كما لم يطرد في أول مباراة له بالمونديال لاعب منتخب هولندا فرينكي دي يونغ، عقب تدخله العنيف على لاعب السنغال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى