آراء

حكومة السوداني

غالب_الشابندر يكتب لـــ عراق_اوبزيرفر:

حكومة السوداني
مهما كانت ظروف وملابسات تكليف السيد محمد شياع السوداني لرئاسة الوزراء فان ذلك اهون من الفراغ ، خاصة في وضع شرق اوسطي متازم ، وعلى وجه اكثر خصوصية ما تحمله لنا اخبار من مصادر متعددة ان داعش متواجد بكثافة على الحدود العراقية / السورية ، فضلا عن بعض معالم الانفلات الامني هنا وهناك
اضافة الى ما سبق لا اعتقد من المنطق والموضوعية تكليف حكومة السوداني اكثر مما تتحمله ظروفها وامكاناتها وقدراتها ، بل مدتها الزمنية المحدودة جدا ، فهي لا تتعدى سنتين على اكثر تقدير .
الحكمة في مثل هذه الاحوال هو ان تقتصر المطالب على الحجات الملحة في الدرجة الاولى ، وفي مقدمتها كما يقول الواقع الملموس ( لقمة العيش) ، والامن ، اما ما يطلق عليه من مشاريع استراتيجية ضخمة على صعيد البنى التحتية مثل الكهرباء والصحة ومكافحة الفساد على درجة عالية من الفاعلية والتاثير فهي مطالب مشروعة ولكن تحتاج وقتا شاقا
ولكن هل يعني هذا اهمالها ؟
لا بطبيعة الحال ، انما المطلوب وضع الخطط المستقبلية في هذه والعمل على توفير مستلزمات ذلك بهدوء وعلمية .
ان البداية هي ( الخبز ) لان هناك جوعا يفتك في الجسد العراقي ، خاصة في الجنوب ، والتفكير بالخطط الاستراتيجية لمشاريع بنيوية ضخمة يجب ان تكون مسبوقة عمليا بعلاج مشكلة ( المعدة ) .
وفي خضم الواقع الذي يعيشه العراقيون وفي ضوء الملاحظات السالفة فان توفير فرص عمل سريعة مع اعادة النظر بواقع ( الحصة التموينية ) مادة وتوزيعا ينبغي ان تكون من اولويات حكومة السوداني
قبل غيره ، اقلا في الشهور الثلاثة الاولى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى