رمضانياتمنوعات

حيلة “ذكية” لتقليل ضرر السكريات في حلويات رمضان

بغداد/ متابعات عراق أوبزيرفر

قد يلاحظ أغلب الصائمين في رمضان أن شهيتهم لتناول الحلويات تزداد بشكل كبير في هذا الشهر، خصوصا مع تعدد أنواع الحلويات وكثرتها على الموائد الرمضانية.

فالصائمون يشعرون بالحاجة الملحة لتناول السكريات كرد فعل طبيعي بعد هبوط معدلات السكر في الدم وانخفاضه يدفع الجسم لطلب السكر بشراهة، ولهذا بمجرد أن يبدأ الإفطار حتى تجد الصائمين يتهافتون على أطباق الحلويات الشهية.

خبراء التغذية يقولون إن السيطرة على طلب الجسم للسكر خلال شهر رمضان تبدأ منذ وجبة الإفطار حتى وجبة السحور.

ويوصي الخبراء بتزويد الجسم بالسكر من المصادر الطبيعية كالفاكهة الطازجة والمجففة لأنها وفق الخبراء تقلل شهية الجسم للسكر.

وإن لم يقنعك ذلك أو لم تقوَ على المقاومة، يقول الخبراء إنه بإمكانك أن تبتعد عن الحلويات المقلية والدسمة وتلجأ لتلك الأقل دسما، مثل مخبوزات الشوفان والسحلب والأرز بالحليب والشوكولا الداكنة.

وتقول خبيرة التغذية، رزان شويحات:

– هذه الشهية المفتوحة إلى السكر تجد تفسيرها في شق فيزيائي، وفي آخر نفسي، لأن الجسم يكون بالفعل في حاجة إلى الطاقة بعد ساعات طويلة من الصيام، فيتأثر الأنسولين وهرمون الجوع “الغريلن”.

– الإقبال على الحلويات يكون بحثا عن شعور بالسعادة وإرضاء لشهيتنا.

– يجب الحرص على الإفطار بطعام ذي عناصر مغذية ضرورية مثل البروتين والدهون، لأنهما يزيدان الشعور بالشبع، فيحولان دون تناول كمية كبيرة من السكر.

 – يمكن تناول الحلويات، لكن باعتدال، كأن يكون ذلك بين الفينة والأخرى، وليس يوميا، كما أن الكمية مهمة أيضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى