اقتصادالمحررخاص

خبيرة اقتصادية تحذر “البنك المركزي” ..الافلاس اقترب

بغداد/ عراق اوبزيرفر

دعت خبيرة اقتصادية، البنك المركزي العراقي الى مراجعة سياسة مزاده لبيع العملة الاجنبية.

ونشرت شبكة الاقتصادين العراقيين في صفحتها في الفيسبوك عن سهام يوسف قولها، أن “خروج الأموال حالياً من العراق بواسطة مزاد العملة للمصرف المركزي العراقي ليس في مصلحة الاقتصاد العراقي، فالعراق ليس بالولايات المتحدة الأمريكية ولا السعودية أو سويسرا والإمارات حيث حلت  هذه الدول الصدارة في التحويلات المالية إلى خارج  بلدانها وهي  دول تعتبر مزدهرة اقتصادياً”.
وقالت ان “هذه الدول دول مؤسسات, تتمتع باستقرار أمني وسياسي ومناخ استثماري مريح,مما جعل منها نقطة جذب واستقطاب للمستثمر الأجنبي الذي أصبح يعيد توظيف أمواله في داخل الدولة وتنمية استثماراته خاصة في ظل توفر فرص استثمارية مربحة, فزيادة حجم التحويلات المالية المصدرة إلى الخارج من هذه الدول أثر بشكل ايجابي على النمو الاقتصادي فيها, فالأمارات على سبيل المثال لا الحصر في سنة 2020 كانت التحويلات المالية المصدرة منها (43.2 مليار دولار)، وفي المقابل ارتفع الاستثمار الأجنبي المباشر في الدولة إلى 19.88‬ مليار دولار في عام 2020، بنسبة نمو 44.2% عن العام السابق”.
وبينت يوسف “في العراق لم تترافق زيادة  قيمة العملة المصدرة للخارج بزيادة بحجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة لهذا لم نر انعكاساً ايجابياً على الاقتصاد العراقي , فالوضع في العراق لن يدفع برؤوس الأموال لا العراقية و لا الأجنبية إن تأتي للعراق في ظل صواريخ الكاتيوشا و العبوات الناسفة والطائرات المسيرة, و انعدام الأمن و تعرض المستثمرين الى عمليات ابتزاز وخطف بغية الحصول على الخاوات “الأتاوات”والأموال” على حد تعبيرها.
ودعت الخبيرة الاقتصادية “البنك المركزي أن يعيد حساباته ويوقف هذا الاستنزاف للعملة الصعبة الذي اتخذ الفاسدون من تزوير فواتير الاستيراد”.
يشار الى ان البنك المركزي العراقي يواصل يومياً ببيع الدولار في مزاد العملة حيث بلغت مبيعاته خلال شهر آب الماضي اكثر من 5 مليارات دولار .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى