اقتصادالمحررخاص

خبير اقتصادي : العراق يعاني من صعوبات تسويقية

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أكد خبير الاقتصاد نبيل المرسومي اليوم الاثنين، عدم قدرة العراق على زيادة انتاجه النفطي أكثر من 4،5 مليون برميل في اليوم الواحد.

وقال المرسومي في توضيح تابعته وكالة “عراق اوبزيرفر” : إنه “اعتبارا من آب القادم ستلغي أوبك بلس كل قيود الإنتاج التي وضعتها في نيسان 2020 بسبب جائحة كورورنا التي أدت إلى إغلاق الاقتصاد العالمي وانهيار أسعار النفط وسيعود إنتاج دول أوبك بلس إلى مستويات سنة الأساس لعام 2018”.

وأوضح أنه “بذلك ستصبح حصة العراق الإنتاجية مع كردستان 4.651 مليون برميل يوميا، غير أن العراق لن يستطيع حاليا أن ينتج أكثر من 4.5 ملايين برميل يوميا بسبب صعوبات إنتاجية أدت إلى تراجع إنتاج بعض الحقول وأهمها حقل الرميلة الذي يعاني من تعقيدات ضخمة ومعوقات تسببت بعدم التمكن من تحقيق رفع الإنتاج في الحقل إلى الهدف المرسوم البالغ 2.1 مليون برميل باليوم مما أدى إلى تخفيض معدل إنتاج النفط في الحقل إلى 1.4 مليون برميل باليوم”.

وبين أن “هذا الحقل العملاق يحتاج إلى برنامج حقن مياه ضخم للمساعدة على مداومة الضغط في الخزان وتعزيز إنتاجه خاصة وأن عمر الحقل يبلغ حالياً ما بين 60 إلى 70 عاماً، ولهذا فإن ضغط خزان النفط قد تناقص وهذا أمر طبيعي مع استمرار الحقل بالإنتاج على مدى هذه الفترة الطويلة”.

فيما أشار المرسومي إلى أن “العراق يعاني حاليا من صعوبات تسويقية في السوق الآسيوية بسبب المنافسة الروسية الناجمة عن بيع النفط الروسي بأسعار مخفضة بسبب العقوبات الغربية المفروضة عليها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى