العراقالمحرررئيسية

خبير عراقي يفوز بجائزة ابن رشد “للفكر الحر” في برلين

متابعة / عراق اوبزيرفر

منحت جائزة ابن رشد للفكر الحر للعام 2022 إلى الأكاديمي وخبير في شؤون التنوع الديني في العراق سعد سلوم ومؤسسة مسارات ، وهي جائزة سنوية تمنحها مؤسسة ابن رشد للفكر الحر في برلين منذ 1999. وتمنح “لمن قام بدور في دعم ونشر الفكر الديمقراطي الحر والديمقراطية والإبداع في البلاد العربية”.

وخصصت الجائزة هذه السنة لصالح شخصية ومؤسسة ساهمت في تعزيز وحماية الحريات الدينية، ومقاومة النزعة الطائفية والتمييز بين المواطنين على أساس ديني، و دعم الاعتراف بالتنوع من أجل بناء مجتمع يسوده السلم الاجتماعي. وقد منحت لسلوم ومسارات لهذا الغرض.

من أبرز الشخصيات الفائزة بالجائزة في الأعوام الماضية من المفكرين والمثقفين العرب : محمد اركون، محمد عابد الجابري، نصر حامد أبو زيد، سمير امين، محمود أمين العالِم، عزمي بشارة، صنع الله ابراهيم، راشد الغنوشي، ويعد سلوم أول مثقف عراقي يفوز بالجائزة.

ومسارات مؤسسة غير ربحية معنية بدراسة الاقليات والذاكرة الجماعية وحوار الاديان مسجلة في العراق. صدر عنها مجلة متخصصة بدراسة التعددية الثقافية في العراق والعالم العربي، نشر عددها الاول في 2005.

وتنشر مسارات مجموعة من الدراسات المتخصصة في مجال التعددية الثقافية في سياق اهدافها العامة لتعزيز التنمية الثقافية في العراق والعالم العربي.

وانتجت مجموعة من الافلام الوثائقية التي تتناول حقوق الاقليات والحريات العامة، كان لمسارات دور فاعل وقيادي في مبادرات مدنية عديدة وفي تأسيس المجلس العراقي لحوار الاديان ومركز مواجهة خطابات الكراهية ومبادرات اخرى.

أما الدكتور سعد سلوم المنسق العام لمسارات فهو أستاذ العلاقات الدولية في كلية العلوم السياسية في الجامعة المستنصرية ببغداد. وهو مؤلف لـ 18 كتابا عن التنوع الديني والاثني واللغوي في العراق، له مؤلفات اخرى بالانكليزية والايطالية والفرنسية، وهو مدافع عن الأقليات الاثنية والدينية وقد حرص على عكس معتقداته في عمل مسارات والمجلة الثقافية التي يرأس تحريرها ومن خلال مؤلفاته المختلفة، وعلى وجه الخصوص، تقدير الصلة بين حركة العدالة الاجتماعية والمساواة العرقية والدينية. وتعزيز “ثقافة التنوع” ومفهوم المواطنة الذي يقوم كليًا على “المساواة الكاملة وغير المشروطة”، وايضا من خلال النضال بالإعتراف بالاقليات الدينية غير المعترف بها رسميا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى