العراقخاص

خبير يتحدث عن خمس سيناريوهات لانهاء مشاكل الكهرباء

 

بغداد/عراق اوبزيرفر

قال خبير الطاقة والكهرباء بلال خليفة، اليوم ،ان الفاصح عن الخطة الاقتصادية للحكومات هي الموازنة العامة الاتحادية ، وفي موازنة عام 2023 لم تتضمن الموازنة العامة الاتحادية انشاء محطات جديدة اعتقد سوى منحطة شمسية وبسعة لا تتناسب وحجم الفرق الكبير بين التوليد والاستهلاك للطاقة الكهربائية في العراق الذي يصل الى اكثر من 12 الف ميكاواط.

وذكر خليفة لوكالة “عراق اوبزيرفر” ان تضمن خطة الحكومة اي في برنامجها الحكومي فقط تحويل المحطات الكهربائية الغازية، لتكون دورتها مركبة بدل البسيطة لرفع كفاءتها وبالتالي زيادة انتاجها.

ولفت الى ان الزيادة السنوية في الطلب على الطاقة الكهربائية يصل لالف ميكاواط وهذا يشكل تحدي كبير، ولذلك يجب زيادة المحطات وبشكل سنوي حتى لا تصل الى مستوى من غير الممكن علاجة.

وتابع، ان حجم التخصيص المالي كبير جدا لا يتناسب مع الخدمة المقدمة وحيث ان التخصيص المالي في موازنة عام 2024 هو 18 تريليزن دينار.

وان الحلول تتكون من عدة خطوات ومنها :

1- الاهتمام بالجباية وبشكل كبير مع تعديل التسعيرات

2- مع فرض الجباية يجب ان تستخدم السمارت ميتر في حساب استهلاك المواطن.

3- تشجيع استخدام المحطات المنزلية للطاقة الشمسية وباسعار مدعومة وبالاقساط على ان تكون نوع (كريد-اون) كي تغذي الشبكة الوطنية بالطاقة الفائضة.

4- التوجة نحو انشاء محطات كهربائية استثمارية .

5 – هيكلة وزترة الكهرباء ودمجها بالنفط لتكون وزارة الطاقة، وعرض المحطات للشراكة من قبل الشركات العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى