العراقخاص

خبير يتهم جهات باثارة المشاكل بين العراقيين

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال الخبير الامني صفاء الاعسم:” اليوم الاثنين، ان اي تظاهرة ان تكون سلمية ،وتمتثل لضوابط التظاهر داخل العراق ، فان نتيجتها هنالك عنف وبالتالي سيكون متبادل، فيما اشار الى ان اي اساءة ستكون متبادلة والنتيجة وحدة يكون هناك وتجاوز ان كان على مستوى رمي حجارة او حرق اطارات او ايقاف طرق او تعليق مسير مواطن عادي.

وقال الاعسم لوكالة “عراق اوبزيرفر” ان هذه واردة بكل تظاهرة ولكن المشكلة الى انه هنالك جهات تحاول ان تسيء لهذا الموضوع. انا متأكد الى ان هنالك جهات مندسة داخل هذه التظاهرات لغرض اثارة الشغب اكثر والا من غير معقول المنتسب الامني للقوات الامنية من يطالب بحقه بشكل سلمي يحدث هكذا مصادمات وبالتالي نتيجة الى رمي واطلاقات نارية.

ولفت الى وجود جهات تحاول ان تسيء لهذا الموضوع وتقوم باستفزاز القوات الامنية او السلوك اكثر يؤثر على سير امنية المحافظة طبعا يعني راح نوصل الى طرق مسدودة ،وبالتالي تصل الى صدامات، تتجاوز حدودها و كل المؤشرات تشير الى ان هنالك الجهات لغرض زعزعة الامن داخل البلاد او داخل المحافظة، وهذه وحدة من نتائجها طبعا يعني استطاعت هذه الجهات ان تحقق مآربها في عدم الامان وعدم الامن ان تعرض هذه واردة ،،وحصلت في كثير من التظاهرات ان كانت على السنين السابقة وان كانت على تظاهرات المعترضين على الحكومة وحدثت في من التظاهرات .

وقال ان هناك جهات مندسة تسيء لامن البلد تحاول، ان تثير شغب المتظاهر لغرض الوصول الى يعني نقاط خارج عن السيطرة ،وبالتالي حدث ما حدث ويصبح الموضوع رأي عام ومشكلة كبيرة، هذه الجهات تحاول ان تختلق هذا الموضوع تتصيد في الماء العكر،وهذه خطورة يعني خطورة التظاهرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى