اقتصادالعراقالمحررخاص

خبير يكشف حقيقة خلاف اربيل مع بغداد

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اكد الخبير الاقتصادي اسامة التميمي اليوم الاحد ان الخلاف بين بغداد واربيل تجدد نتيجة تصويت اللجنة المالية على تعديلات في قانون الموازنة اعتبرتها اربيل خارج اتفاق الحكومة الاتحادية والاقليم .

وقال التميمي في حديث خص به وكالة “عراق اوبزيرفر” من هذه التعديلات صوتت اللجنة على إلزام إقليم كردستان بدفع عشرة بالمائة بشكل شهري من الرواتب المستقطعة لموظفيه ،والتي كانت تحت عنوان الادخار الاجباري في السنوات السابقة.

وتابع، وان اللجنة صوتت على تعديل الفقرتين (13) و(14) فيما يتعلق بكمية إنتاج النفط وتسويقه من الإقليم البالغة 400 ألف برميل يومياً، وطريقة احتساب أمواله وتسجيلها في البنك المركزي، طبقاً للتعديلات، أو في بنك آخر مثلما كان الاتفاق عليه، طبقاً لما هو مرسل من قبل الحكومة.

ويرى الخبير الاقتصادي ان الاتفاقات الرئيسية المفترض فيها تحسين واقع المواطنين المعاشي على كافة الصعد،وهي تعديلات ضامنه لحقوق ابناء الشعب العراقي بكل فئاته بحيث تعيد حقوق الموظفين في الاقليم اضافة الى السيطرة على الثروة النفطية واعادة الواردات الى خزينة الدولة.

ولفت الى اعادة تدويرها بشكل منصف بعض الشيء بين محافظات البلاد كافة ضمن الموازنة العامة للدولة وانهاء السيطرة السياسية لبعض الكتل، على مقدرات المواطنين وهذا ما ايده حزب الاتحاد الوطني كان سببا لتجدد الخلاف مع الديمقراطي الكردستاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى