عربي ودوليمنوعات

خرج بحزمة من التوصيات.. كونغرس الإعلام العالمي يختتم نسخته الأولى بأبو ظبي

متابعة / عراق أوبزيرفر

على مدى 3 أيام، استمرت فعاليات الكونجرس العالمي للإعلام، الذي أقيم بنسخته الأولى في العاصمة الإماراتية أبوظبي منذ الـ 15 حتى الـ 17 من الشهر الجاري، بمشاركة أكثر من 192 شركة ومؤسسة إعلامية عالمية، واُختتمت فعالياته، رسميا، أمس الخميس.

وقال محمد الريسي، الذي يشغل منصب مدير وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، التي نظمت المؤتمر، إن الكونغرس خرج بحزمة من التوصيات، أهمها دعوته لاستمرار الحدث بشكل أكثر وأوسع على أن يشمل نطاقًا أكبر من الدول والمؤسسات المشاركة مع التركيز على دعوة دول أخرى مثل شرق آسيا، وتنظيم مبادرة عالمية على هامش الكونغرس سيتم الإعلان عنها لاحقًا لتعزيز مساهمة هذه الفعالية في تطوير الإعلام عالميًا.

وأضاف المسؤول الاماراتي، إن الكونجرس أوصى كذلك بتسخير التكنولوجيا في خدمة الإعلاميين والسير نحو المستقبل، ليس فقط من أجل محتوى متميز، ولكن أيضاً محتوى هادف ومؤثر.

وعن الفكرة من وراء إقامة وتنظيم هذا الحدث، ذكر الريسي أن الفكرة انبثقت من صلب الحاجة إلى منصة ذات مسؤولية وقادرة على توفير منصة للشركات والمؤسسات الإعلامية الصغيرة والكبيرة للتعارف والتباحث حول أفضل السبل لتطوير قطاع الاعلام واستيعاب التكنولوجيا المتطورة في هذا المجال.

وشارك في الكونجرس الذي نظّم لاستشراف مستقبل الإعلام وفهم التحديات التي تقف أمامه، 1200 من الرواد والخبراء المختصين في قطاع الإعلام؛ فضلا عن 40 جلسة حوارية وأكثر من 30 ورشة عمل شارك فيها 162 متحدثًا، ناقشوا التحديات التي تواجه الإعلام، ومستقبله، وكذا طرق مواجهة الأخبار المغلوطة، والتكنولوجيا الحديثة في السوق الإعلامي وأهميتها.

واحتوت فعاليات الكونجرس على جلسات أخرى متخصصة في مجالات الصحافة والإذاعة والتلفزيون والانترنت والتواصل الاجتماعي والمؤثرين العالميين، بحضور 170 شركة عارضة، وأكثر من 8000 ألف من المشترين من مختلف دول الإعلام.

وبحسب “وام”، فقد حضرت هذه الأعداد الكبيرة من المشترين للإطلاع على أحدث وسائل التكنولوجيا في الوسط الإعلامي؛ مشيرة إلى أن الكونجرس أتاح مجموعة أجنحة للعديد من وسائل الإعلام الدولية والعربية والإماراتية، ومراكز دراسات؛ كما تم توقيع أكثر من عشر اتفاقيات تعاون بين مؤسسات إعلامية محلية وعالمية وإطلاق العديد من الابتكارات المختصة في قطاع الإعلام.

ووفر الكونجرس للمشاركين الفرصة لتبادل العلاقات والمعارف، كما وفر للمؤسسات فرصة لعقد علاقات التعاون والاتفاقات المتبادلة، وإبرام الصفقات مع الشركات العالمية المتخصصة في قطاعي الإعلام والإنتاج، للاستفادة من خدماتها ومنتجاتها في تطوير جودة المحتوى الموجه للجمهور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى