عربي ودولي

خطة الصواريخ المسربة تثير الجدل في ألمانيا

متابعة/ عراق اوزيرفر

قال المستشار الألماني أولاف شولتس، اليوم السبت، إن السلطات تحقق في تسجيل مزعوم نشرته وسائل الإعلام الرسمية الروسية ناقش فيه ضباط عسكريون ألمان دعم البلاد لأوكرانيا، بما في ذلك الاستخدام المحتمل لصواريخ توروس.
وذكرت وكالة (دبي بي إيه) الألمانية للأنباء، أن شولتس وصف في تصريحاته صحفية على هامش زيارة للفاتيكان الأمر بأنه “خطير للغاية”.

وكان شولتس صرح في وقت سابق من هذا الأسبوع أنه لا يزال مترددا في إرسال صواريخ كروز طويلة المدى من طراز توروس إلى أوكرانيا، مشيرا إلى خطر تورط ألمانيا بشكل مباشر في الحرب.

لكن في التسجيل الصوتي المزعوم، كان ضباط ألمان يبحثون إمكانية استخدام الصواريخ في أوكرانيا.

وقالت مارغريتا سيمونيان، رئيسة تحرير قناة (ر تي) التلفزيونية الممولة من الدولة الروسية، إن التسجيل الصوتي كشف عن ضباط ألمان يناقشون توجيه ضربات على جسر القرم.

وكتبت على تطبيق الرسائل تليغرام “في هذا التسجيل يناقش ضباط رفيعو المستوى في الجيش الألماني كيف سيقصفون جسر القرم”، مضيفة أن المحادثة جرت في 19 فبراير.

وأضافت أنه خلال المحادثة، ذكر أحد الضباط رحلة مخططة إلى أوكرانيا في 21 فبراير لتنسيق الضربات على أهداف روسية.

وقال شولتس إن السلطات الألمانية تعمل على توضيح الأمر “بعناية شديدة ومكثفة للغاية وبسرعة كبيرة”، كما قالت وزارة الدفاع الألمانية أيضا إنها تحقق فيما إذا كانت روسيا قد اعترضت اتصالات داخل القوات الجوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى