العراقالمحررخاص

خطة “صحية خاصة” لزيارة الأربعين

كربلاء المقدسة/ عراق اوبزيرفر

شرعت دائرة صحة كربلاء المقدسة، اليوم الأحد، بتنفيذ خطة طوارئ زيارة أربعينية الإمام الحسين المرتقبة، مؤكدة أن جميع الإجراءات الخاصة بالخطة تقع ضمن التوصيات الأساسية لمواجهة الأمراض الانتقالية بشكل عام.

وقال مدير عام الدائرة، صباح الموسوي، في بيان ، إن “الدائرة شرعت بتنفيذ خطة طوارئ زيارة الأربعين، التي تتضمن توزيع 85 عجلة إسعاف فوري قرب مراكز الطوارئ داخل المدينة القديمة والطرق الخارجية، فضلاً عن تحريك مستشفى الزهراء (ع)  المتنقل الميداني وجعله مرابطاً قرب حسينية ام البنين ضمن محور  كربلاء  _ النجف قرب العمود 1007”.

واوضح، أن “الخطة شملت ايضاً تهيئة 75 مفرزة طبية تابعة لدائرة صحة كربلاء المقدسة والجهات الساندة لها و8 مستشفيات حكومية، إضافة إلى المستشفيات الأهلية الساندة وهي: الكفيل  وزين العابدين والإمام الحجة والخيري والعباس الأهلي”.

وتابع ،أنه “تم التنسيق مع طبابة الحشد الشعبي لفتح 9 مفارز طبية موزعة على محاور المدينة القديمة، وكذلك دعم مراكز الطوارئ بالملاكات البشرية، فضلاً عن وجود المفارز الطبية التابعة للعتبتين المقدستين”.

وبين الموسوي، أنه “تم تهيئة 50 فرقة صحية لمراقبة مياه الشرب والأغذية المقدمة للزائرين، أضافة إلى تهيئة 50 فرقة للاستجابة السريعة، بغية التعامل مع الحالات الطارئة الحرجة التي قد تحدث خلال الزيارة”.

ونبه إلى أنه “سيتم فتح صالات للطوارئ في المراكز الصحية  (العباسية الشرقية ، العباسية الغربية ، باب بغداد)  وتجهيزها بجميع الأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية الضرورية الخاصة بالطوارئ، ورفدها بالملاك الطبي والصحي من المؤسسات الصحية في المحافظة”.

وأكد، أن “جميع الإجراءات والتوصيات الخاصة بالخطة تقع ضمن التوصيات الأساسية لمواجهة الأمراض الانتقالية (الكوليرا والحمى النزفية وفيروس كورونا)  والسيطرة عليها والحد من انتشارها”، مبيناً أن “دائرته اتخذت حزمة من الإجراءات تماشياً مع توصيات وزارة الصحة وخليتي الأزمة المركزية والمحلية”.

وأكمل بالقول، إن “الإجراءات الوقائية والعلاجية ستأخذ منحى آخر خلال زيارة الأربعين لكثرة المشاركين في مراسيم إحياء الزيارة، إذ ستتولى المؤسسات الصحية إجراء المسحات والتحاليل لجميع المراجعين الى جانب مراكز الطوارئ والمراكز الصحية التي ستتابع أي حالة يشتبه إصابتها بتلك الأمراض”.

وبين، أن “المنافذ التلقيحية مستمرة بتطعيم المواطنين ومنتسبي الدائرة والمؤسسات الحكومية والأهلية باللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وكذلك سنعمل على جانب التوعية والتثقيف للزائرين بمخاطر الأوبئة وكيفية الوقاية منها، وذلك من خلال إرتداء الكمامات والنظافة الشخصية وغسل اليدين بصورة صحيحة والتأكيد على المواكب الحسينية والزائرين بأخذ اللقاح المضاد لفيروس كورونا قبل موعد الزيارة والتشجيع عليه”.

وفي مجال التنسيق والتعاون مع وزارة الصحة ودوائرها الصحية، أوضح الموسوي، أن “وزارة الصحة قامت بتجهيز دائرته بحصص تعزيزية من الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية المتنوعة والمُضادات الحيوية خارج حصتها الشهرية لإسنادها خلال الزيارة ، كما أن دائرة العمليات الطبية وطب الطوارئ  ستقومان بتعزيز دائرتنا بفرق طبية من مختلف الاختصاصات و15 عجلة إسعاف،   فضلاً عن استدعاء فريق لمعالجة السموم”.

وقال الموسوي الى “قيام دائرتي الصحة في بابل والنجف بتقديم الدعم والإسناد الطبي لدائرتنا ضمن الحدود الإدارية للمحافظتين”.

وذكر الموسوي، أن “مدن الزائرين التابعة للعتبتين المقدستين في المحاور الثلاثة الخارجية للمدينة ستكون من مسؤولية الدوائر الصحية في محافظات ( بغداد / الرصافة ، الديوانية ، المثنى ، البصرة ، ميسان ) ، وستعمل كمراكز طوارئ ،على أن يتم تأمين ملاكاتها الطبية والصحية والتمريضية، إضافة إلى الأدوية والمستلزمات الطبية من قبل تلك الدوائر” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى