تحليلاتخاص

دبلوماسيون يكشفون لعراق أوبزيرفر: توترات في كابينية الحرب الإسرائيلية نتيجة لاستبعاد “المعسكر الرسمي”

الأراضي المحتلة/ عراق أوبزيرفر

كشفت مصادر دبلوماسية لعراق أوبزيرفر عن توتر في كابينية الحرب الإسرائيلية، وخاصة بين رئيس الوزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو من جهة، وبين “بيني غانتس” و”غادي آيزنكوت” من جهة أخرى، مشيرين إلى ان هذا التوتر هو نتيجة لاستبعاد “المعسكر الرسمي” من قرارات الحكومة، والعمل على إضعافها.

المصادر أفادت بوجود تخوف من قبل بنيامين نتنياهو، من المحادثات التي يقيمها “بيني غانتس” مع الجهات الخارجية، والتي يرى أنها تهدف إلى استبداله والعمل على إسقاط حكومته.

وعلى صعيد آخر، رأت المصادر أن عائلات المختطفين الإسرائيليين ستزيد من فعالياتها بدعم من المعارضة الإسرائيلية، بهدف دفع الحكومة إلى عقد صفقة تبادل أسرى.

كما رأت المصادر أن، تعمق قوات الاحتلال العملية العسكرية في خان يونس، يهدف لإتمام الاحتلال البري للمدينة والاستعداد لعملية عسكرية واسعة في مدينة رفح جنوبا.

المصادر أكدت، أن حكومة الاحتلال لا زالت ترى أن الضغط العسكري هو الحل الوحيد للإفراج عن المختطفين، مرجحة تصديق حكومة الاحتلال على مخططات عسكرية جديدة في قطاع غزة.

وأشارت المصادر، إلى أنه رغم الصعوبات التي تواجه المفاوضات حول عقد صفقة تبادل أسرى، إلا أن الجماعات المسلحة معنية في عقد صفقة تبادل أسرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى