العراقالمحررخاصرئيسية

دعماً لصمود أوكرانيا.. البنتاغون: أسهل الطرق غزو العراق !

ترجمة / عراق أوبزيرفر

بعد شهور من الدعم غير المباشر والعقوبات والتغريدات من أجل أوكرانيا، صدم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) العالم أجمع، والعراق بشكل خاص، بإعلانها رفع مستوى دعمها لصمود أوكرانيا بوجه الروس، من خلال غزو العراق.

وقال المتحدث باسم البنتاغون، الجنرال باتريك رايدر، في تقرير ترجمته وكالة عراق أوبزيرفر، إن “هذا الأمر سيفتح جبهة ثانية دون التصعيد نحو حرب مفتوحة مع روسيا، وهو ما أقسمه المهووسون في الحروب”.

وأضاف رايدر: “كنا نحفظ هذه المناورة لبعض الوقت، وأسميناها واحدة من الكلاسيكيات لسبب ما، فإذا كان هناك شيء واحد يمكن أن يفعله جيشنا بكفاءة، فهو غزو العراق”.

وبحسب تقرير البنتاغون، انقسم الشعب الأمريكي حول كيفية الشعور بالأمر مع تقدم الاستعدادات للغزو”، مردفاً بالقول: “البعض متحمس لاحتمال تحقيق نصر عسكري آخر، والبعض الآخر مرتبك بكل بساطة.

ورد المتحدث باسم البنتاغون: على تساؤلات لماذا العراق؟.. بالقول: “في بعض الأحيان، تكون أبسط التحركات الإستراتيجية هي الأكثر منطقية، نعتقد أن فتح جبهة غير ذات صلة في الشرق الأوسط هو سر تدمير الروح المعنوية الروسية”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة “دعمت لانقلاب في العراق في السبعينيات، ثم كان هناك غزو عام 1990، تلاه غزو عام 2003، بينما كان يرفع أصابع الاتهام عندما لاحظ غزو 2014″، مستدركا: “دعونا لا ننسى عندما قمنا بتغييره.. وغزوُنا للعراق في 2014 جاء لإبقاء العالم متيقظًا، والحكومة واثقة من قرارها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى