عربي ودولي

دعم أردوغان لحماس يعرقل تحسين العلاقات التركية الإسرائيلية

أنقرة/ متابعات عراق أوبزيرفر

تسعى تركيا إلى تحسين العلاقات مع إسرائيل، لكن دعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لحركة حماس الفلسطينية يعرقل هذه الجهود.

وفي الأسبوع الماضي، التقى أردوغان برئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد في إسطنبول، في أول لقاء بينهما منذ عام 2020.

وخلال الاجتماع، ناقش الجانبان القضايا الإقليمية، بما في ذلك الحرب في أوكرانيا والوضع في سوريا.

وأكد الجانبان التزامهما بتعزيز العلاقات الثنائية، لكن لم يتم التوصل إلى أي اتفاقات ملموسة.

ويرى الخبراء أن دعم أردوغان لحماس يعقد جهود تركيا لتحسين العلاقات مع إسرائيل.

وتعتبر إسرائيل حماس حركة إرهابية، وترفض أي حوار معها.

وقال مايكل نايتس، الخبير في شؤون الأمن القومي في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، إن “دعم أردوغان لحماس يمثل عقبة كبيرة أمام تحسين العلاقات بين تركيا وإسرائيل”.

وأضاف نايتس أن “إسرائيل لن تتمكن من قبول أي تحسينات في العلاقات مع تركيا طالما أن أردوغان يدعم حماس”.

وقال ستيفن سترايت، الخبير في شؤون تركيا في معهد أبحاث الشرق الأوسط، إن “دعم أردوغان لحماس يعكس موقفه المتشدد تجاه إسرائيل”.

وأضاف سترايت أن “أردوغان يعتقد أن دعم حماس هو وسيلة لتعزيز موقف تركيا في الشرق الأوسط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى