تحليلات

دفعة لندن تثير غضباً واسعاً.. ودعوات لتحرك الملف حكومياً

بغداد / عراق أوبزيرفر

يستمر الجدل حول المسلسلات الرمضانية وخاصة بعد بث الحلقات الأولى منها، حيث تلقت عدة أعمال انتقادات على مستويات مختلفة. انطلقت الانتقادات بشأن أداء بعض الممثلين على مواقع التواصل الاجتماعي ووصلت لاتهامات بتشويه الواقع وعدم احترام الوقائع التاريخية.

ومع بداية شهر رمضان بدأ عرض مسلسل “دفعة لندن” من إنتاج سعودي وتأليف الكاتبة الكويتية هبة مشاري حمادة وإخراج المخرج المصري محمد بكير.

وأثار هذا المسلسل جدلاً واسعاً بسبب اتهامات بالإساءة للمرأة العراقية، مما أدى إلى مطالبات بضرورة وقف عرضه.

ويتناول المسلسل قصة مجموعة من الطلاب العرب المغتربين الذين يدرسون الطب في لندن خلال الثمانينيات، حيث يقوم ببطولة المسلسل عدد من الفنانين العرب، منهم وسام حنا، وناهد السباعي، وليلى عبد الله، وناصر الدوسري وآخرين، والعمل من تأليف هبة مشاري حمادة وإخراج محمد بكير.

وطالب عدد من المتابعين بوقف عرض المسلسل بسبب الإساءة للمرأة العراقية، فيما استنكرت بعض التعليقات المضمون وانتقدت تقديم المرأة العراقية في دور الخادمة، معتبرة أن هذا ينافي الواقع، كما وجهت الانتقادات أيضاً للممثلات العراقيات اللواتي شاركن في المسلسل.

وأكد محمود الربيعي، عضو مجلس المفوضين لهيئة الإعلام والاتصالات، أن الهيئة ستتصدى للتجاوزات المشينة بحق العراقيين وتسعى لمنع المسلسل ومحاسبة المسؤولين عنه. دعا إلى أداء واجبها الوطني والدفاع عن سمعة العراق والعراقيين. بينما لم يعلق أبطال وصُناع المسلسل على الانتقادات والاتهامات الموجهة إليهم بشأن الإساءة للمرأة العراقية حتى الآن.

تساؤلات

وتثير هذه القضية تساؤلات حول مدى مسؤولية صناع المحتوى عند تناول قضايا حساسة مثل هذه، وكيف يمكن أن يؤثر ذلك على الجمهور وتصوره للمجتمعات المختلفة، إذ يرى نقاد ضرورة أن يقوم صناع المحتوى بالتواصل بشكل مستمر مع الجمهور والاستماع إلى انتقاداتهم واقتراحاتهم لتقديم أعمال تلقى قبولاً أكبر وتعكس الواقع بشكل أكثر دقة.
من هبة مشاري حمادة:
كاتبة كويتية، ولدت عام 1978
حصلت على درجة الماجستير في الأدب والنقد واتجهت بعد ذلك لكتابة الدراما التلفزيونية منذ مطلع الألفية الثالثة.

ومن أعمالها أبلة نورة، أميمة في دار الأيتام، زوارة خميس، أحبك أمس وفضة قلبها ابيض ودفعة القاهرة .

وتتعرض حمادة للانتقاد بسبب أعمالها وكان آخرها العام الماضي عندما أثار مسلسلها “دفعة القاهرة” جدلاً كبيرا بين الكويتيين والمصريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى