سياسيعربي ودولي

رئيسي: أمريكا تريد أن تصبح إيران مثل سوريا وأفغانستان 

أكد الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي، أن الإدارات الأميركية تسعى إلى تدمير إيران القوية واستبدالها بدولة ضعيفة مثل سوريا وأفغانستان ولكن الشعب الإيراني لن يسمح لهم بذلك.

وقال رئيسي في كلمة له اليوم الاربعاء، بمناسبة اليوم الوطني للطالب الجامعي أن “العدو من خلال مثيري الشغب يتحدث عن الحياة، فيما يسلب الحياة منا ويهدد بفرض العقوبات علينا ويمنع وصول الغذاء والدواء للمحتاجين إليه” مشدداً على أن “أكثر الحكومات استبداداً وديكتاتورية في العالم هي حكومة الولايات المتحدة”.

وأشار إلى أن الأعداء يحاولون تعطيل عمل الجامعات لإعاقة تقدم إيران، موضحاً أن الشعب الإيراني الواعي رجالاً ونساء لن يسمح أن تتحول إيران لما تريده أميركا.

وبين رئيسي أنه سيتم الإصغاء إلى جميع شرائح الشعب الإيراني بمن فيهم أصحاب الرأي الآخر، مضيفاً “حكومتنا ترحب بالحوار ونحن عازمون دائماً على الإصغاء إلى مطالب الطلاب فهناك فرق بين الاحتجاج السلمي وأعمال الشغب، لأن الاحتجاج السلمي مآله الإصلاح لكن أعمال الشغب تسهم في الدمار وبث روح اليأس في المجتمع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى