العراقرئيسية

رئيس الجمهورية: على الخطوط الجوية العراقية ان تحافظ على سمعتها

شدد رئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد خلال لقاءه وزير النقل رزاق محيبس، على ضرورة ان تعالج الخطوط الجوية العراقية مواقع الخلل والمشاكل التي تعاني منها حفاظاً على سمعتها الطيبة التي اتصفت بها، مبيّناً أن الخطوط الجوية والمطارات تعتبر الواجهة الحضارية لأي بلد. وفي هذا السياق، أكّد رشيد أهمية التقيد بالمعايير العالمية من ناحية الالتزام بمواعيد الطيران والنظافة وتقديم الخدمات.

وجرى في اللقاء، بحث أهم الملفات في قطاع النقل وسبل تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين بما يلبي احتياجاتهم ويواكب التطور الذي يشهده العالم في هذا المجال.

فقد رشيد أهمية قطاع النقل وتطويره، مبيّناً ضرورة أن يكون ضمن أولويات الحكومة في تنفيذ برنامجها، مشيراً إلى بعض المشاكل التي يعاني منها هذا القطاع، خاصة ما يتعلق بالطرق البرية الرئيسة التي تربط المحافظات، بسبب الوضع السيئ لبعض هذه الطرق والإهمال الذي تعاني منه.

 

وتناول اللقاء موضوع الموانئ العراقية وخطوط السكك الحديد والتأكيد على أهمية تطويرها بما ييسر خدماتها للمواطنين ويعزز الاقتصاد.

من جانبه، بين محيبس، أن المستقبل سيعزز قيمة قطاع النقل لما يتميز به العراق من موقع جغرافي مهم وحيوي يربط دول آسيا بدول أوروبا. ثم استعرض خطط الوزارة لتطوير القطاع والمعوقات التي تواجه هذا التوجه.

وأوضح محيبس أنه تم وضع دراسة مفصلة لملف الخطوط الجوية وتحديد مواقع الخلل والمشاكل التي تعاني منها المفاصل الرئيسية في هذه المؤسسة، ووضع الخطط الفاعلة لمعالجتها.

وفيما يخص الموانئ العراقية، بيّن إن من أولويات الوزارة حاليا إكمال مشروع ميناء الفاو، والعمل على الاستفادة من الخبرات العالمية في تدريب الكوادر العراقية في مجال إدارة الموانئ، وتخطط الوزارة لعقد مؤتمر علمي لطرح الأفكار والرؤى في هذا المجال.

كما بيّن، أن هناك مشاريع للخطوط الحديدية يجري التخطيط لإنجازها لربط العراق مع دول الجوار، مشيراً إلى أن هناك خطة عمل لإكمال قطار بغداد تضمن توسعة وزيادة عدد محطاته كونه يعتبر متنفساً للعاصمة ووسيلة لخفض الاختناقات فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى