سياسي

رئيس الجمهورية يدعو الشركات الإيطالية إلى العمل في العراق

روما/ عراق أوبزيرفر

دعا رئيس الجمهورية عبداللطيف جمال رشيد، اليوم الإثنين، الشركات الإيطالية إلى العمل في العراق، فيما أشار إلى ضرورة تطوير العمل المشترك مع إيطاليا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، وتابعته وكالة عراق أوبزيرفر.

وقال الرئيس رشيد إن “زيارتي إلى الجمهورية الإيطالية هي الأولى، وبدأت بلقاء الرئيس سيرجيو ماتاريلا، وتأتي في إطار مواصلة العمل المشترك ما بين البلدين لتمتين العلاقات القائمة بينهما ولتطوير آفاق العمل المشترك في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية”.

وأوضح رشيد، أن “اللقاء، أكد الحرص المتبادل للمضي قُدماً في التعاون البنّاء”، مثنياً على “دور إيطاليا في مساعدة العراق أثناء حربه ضد الإرهاب”.

وتابع: “هذا التعاون يشكل بالنسبة لنا قاعدة لتعزيز التعاون في البناء والتقدم”، لافتاً إلى، أن “هناك الكثير من المهام للبناء والإعمار والتطوير تنتظرنا في العراق، وهذا ما يجعل بلدنا مجالاً حيوياً للاستثمار وللحاجة إلى الخبرات الرائدة في هذا المجال وفي تطوير الخدمات التي يحتاج إليها شعبنا في المجالات المتنوعة”.

وأضاف الرئيس أن “الفرص متاحة لعمل الشركات الإيطالية في مدن العراق والإفادة من قدراتها وخبراتها”، منوها بأن “استقرار الوضع الأمني والسياسي في العراق يساعد كثيرا في تنشيط العمل والاستثمار والبناء، خصوصا أن الحكومة العراقية تعمل من أجل خطط كبيرة للتطوير والارتقاء بخدمات الكهرباء والمياه والإسكان وفي مجال البنى التحتية اللازمة لمختلف المجالات التي تضررت بالحروب والعنف والإرهاب”.

وذكر رشيد أن “الحوار مع الرئيس سيرجيو ماتاريلا ركز على ضرورة تطوير العمل المشترك ما بين العراق وإيطاليا وبما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين”، مشدداً على حرصه “أن تكون هذه الزيارة حلقة مهمة في تعزيز العلاقات وتنمية وتطوير العمل المشترك”.

وأردف: “لمسنا الحرص ذاته من إيطاليا وهذا ما سيسهل على فريق العمل المشترك العراقي الإيطالي تعزيز التفاهم في المجالات العالقة وتطوير العمل المشترك”، معربا عن تفاؤله “بمستقبل العلاقات بين الدولتين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى