رياضة

رئيس اللجنة الأولمبية العراقية يوضح اسباب حل إدارة نادي الزوراء

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أكد رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية، عقيل مفتن، أن قرار حل الهيئة الإدارية لنادي الزوراء تم اتخاذه بتصويت أعضاء المكتب التنفيذي، بعيداً عن الشخصنة أو استهداف أي رمز رياضي في النادي.

وأوضح مفتن أن اللجنة الأولمبية ملزمة بتطبيق القانون وقرارات مركز التسوية والتحكيم، مؤكداً أن اللجنة، باعتبارها رأس الهرم الرياضي، يجب أن تُحترم قراراتها بالكامل. وأكد أن القرار لم يستهدف شخصاً بعينه، وإنما جاء لضمان احترام القانون والنظام الرياضي.

وأضاف مفتن أن اللجنة الأولمبية الوطنية لن تسمح بالمساس بنزاهة أعضائها أو تجاوز الحدود مع رأس الهرم الرياضي، مشيراً إلى أن القانون سيكون الرادع في حال حدوث أي تجاوزات.

وأشار مفتن إلى أن حل الهيئة الإدارية لنادي الزوراء جاء وفقاً للقانون، بعد أن أثبتت اللجنة التحقيقية أن الانتخابات التي جرت عام 2022 لم تستوفِ الشكل القانوني، حيث شهدت غياب ممثل اللجنة الأولمبية دون مخاطبة اللجنة بكتاب رسمي، مما أدى إلى حدوث خلل قانوني. وصادق المكتب التنفيذي على توصيات اللجنة التحقيقية.

وتابع مفتن قائلاً إنه لم يتم التوصل بعد إلى اسم محدد لتولي رئاسة النادي، مشيراً إلى أن البحث جارٍ عن رجل أعمال متمكن يدعم النادي وملتزم بعقد رعاية رسمي يمكنه من تطوير الفريق، واستقطاب لاعبين وكادر تدريبي جيد، وتنظيم المعسكرات التدريبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى