العراقرئيسية

ابرز ما جاء في كلمة رئيس الوزراء لجهاز المخابرات / موسع

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أجرى رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، اليوم الاثنين، زيارة إلى مقرّ جهاز المخابرات الوطني، بمناسبة الذكرى العشرين لتأسيسه.

و بحسب بيان،حضر احتفاليةً أُقيمت في مقرّ الجهاز بهذه المناسبة، أشاد فيها بالجهود المتميزة التي تُبذل من قبل قيادات وإدارات ومنتسبي الجهاز، على طريق تحقيق المهام والواجبات المناطة بهم، والاضطلاع بدور محوري كبير في حفظ أمن العراق، ودرء الأخطار والتهديدات بصورة استباقية ومهنية مشرفة.

وأشرف رئيس مجلس الوزراء، خلال الاحتفالية، على تكريم عدد من عوائل شهداء الجهاز، من الأبطال الذين ضحوا بأنفسهم من أجل العراق، أثناء تنفيذ الواجب المقدس.

وأشار ، في كلمة له، إلى أن جهاز المخابرات الوطني نشأ ووُلد في ظل ظروف صعبة، وجاء بعد معاناة وخوف من هذا المسمَّى الأمني، الذي أساء النظام الدكتاتوري المباد لقيمته الوطنية، ودوره في حماية الأمن القومي للعراق، وهو ما فعله مع جميع أجهزة الدولة، إذ جعله جهازاً لتصفية وقتل المعارضين والمجاهدين، الذين رفضوا تسلط النظام وترهيبه للشعب.

وفي ما يلي أبرز ما جاء في كلمة  رئيس مجلس الوزراء:

🔷 نفخر بتأسيس جهاز للمخابرات بعد سقوط الدكتاتورية، يدافع عن العراق، ويواجه الأخطار، ويحفظ نظامنا السياسي، ويعمل وفق القانون والدستور.

🔷 أدى جهاز المخابرات أدواراً مهمة في كشف وتفكيك المجاميع الإرهابية، وتتبع مساراتها، واختراق تشكيلاتها.

🔷 حقق الجهاز، من خلال عملياته الكثيرة، نجاحات باهرة منحته أفضلية على الكثير من الأجهزة العالمية.

🔷 تمكن الجهاز من استهداف عدد من قيادات داعش الإرهابية، وكان من أهمهم (أبو بكر البغدادي، وخليفته المفترض عبد الله قرداش).

🔷 يؤدي الجهاز اليوم عمليات مهمة ضد شبكات المخدرات العابرة للحدود.

🔷 قدّم جهاز المخابرات العشرات من الشهداء خلال مواجهة الإرهاب في الواجبات الاستخبارية التي كُلفوا بها، وجُرح العديد منهم، وهذا يؤكد أنه لا يختلف في تضحياته عن الأجهزة الأخرى.

🔷 جهاز المخابرات جهاز ميداني خاض العديد من المخاطر التي جعلته يقدم خيرة ضباطه ومنتسبيه للدفاع عن الوطن.

🔷 واجبنا الذي لن نتخلى عنه هو رعاية وكفالة أسر شهداء وجرحى هذا الجهاز الأصيل.

🔷 وضعت الحكومة على رأس أولوياتها رعاية عوائل شهداء أجهزتنا الأمنية، بمختلف صنوفها، إكراماً لتضحياتهم، وإنصافاً لهم.

🔷 حرصت الحكومة على تطوير أداء جميع أجهزتنا الأمنية، والارتقاء بعملها، واطلاعها على أحدث النظريات والمنهجيات العلمية.

🔷 مُنح الجهاز قدراً كبيراً من الاهتمام لبناء قدراته البشرية والفنية؛ بغية الارتقاء بعمله لمواجهة التحديات التي تهدد الأمن القومي العراقي.

🔷 حرصتُ على الحفاظ على استقلالية ومهنية الجهاز، وأن يعمل ضباطه ومنتسبوه ضمن رؤية قانونية ودستورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى