رئيسيةعربي ودولي

رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي: حرب غزة انتهت

عواصم/ متابعة عراق اوبزيرفر

قال الرئيس الأسبق لجهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي “الشاباك” كرمي غيلون، اليوم الجمعة، إن الحرب في غزة انتهت، متوقعا أن يتوقف إطلاق النار لمدة تصل 5 أو 6 سنوات.

وبحسب ما نقلت “القناة 12” العبرية عن غيلون، الذي ترأس الشاباك بين عامي 1994 و1996، فإن حركة حماس تلقت “ضربة قوية” في هذه الحرب، مشيرا إلى أن إطلاق النار قد يتوقف لمدة تصل إلى 6 سنوات، قد يتجدد بعدها إطلاق الصواريخ من غزة.

وأوضح “أن ما حدث في 7 أكتوبر لن يتكرر في رأيي”، لافتا إلى أن “الحرب انتهت، والسبب الوحيد لبقاء الجيش الإسرائيلي في الميدان هو إعادة الرهائن”، مشيرا إلى أن الضغط العسكري هو الشيء الوحيد الذي يمكن أن يعيدهم.

واتهم أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية بالإخفاق الهائل في التصدي لهجوم 7 أكتوبر، مؤكدا أن “أحدا لم يكن يتخيل حدوث ذلك”.

ملامح هدنة وسط وضع إنساني متدهور

جاءت تصريحات المسؤول الأمني الإسرائيلي الأسبق، بينما تتواصل المعارك بين الجيش الإسرائيلي وحركة حماس، اليوم الجمعة، في قطاع غزة، رغم مؤشرات “أولى” إلى إمكان التوصل لهدنة جديدة وإطلاق سراح رهائن بعد نحو أربعة أشهر من الحرب.

كما يزداد الوضع الإنساني تدهورا في القطاع المحاصر، لا سيما في ظل أحوال جوية سيئة وأمطار تتسبب بسيول تسبح فيها خيم النازحين، خاصة في الجنوب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى