العراقرئيسية

رئيس حكومة الإقليم: كردستان ليست منطلقاً لتهديد أي دولة

أربيل/ عراق أوبزيرفر
أكد رئيس حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني، الأربعاء، أن إقليم كردستان ليس منطلقاً للتهديد ولا يريد أن لحق الضرر بأمن واستقرار أي دولة، مشدداً على ضرورة أن تنتهي الاعتداءات التي يتعرض لها بذرائع شتى.

 جاء ذلك خلال مراسم تدشين المرحلتين الثانية والثالثة من طريق 150 الستراتيجي السريع في أربيل.

 أشار بارزاني إلى أن “إقليم كردستان تعرض مرة أخرى إلى قصف صاروخي وهجمات غير شرعية بذرائع شتى اُختلقت للاعتداء عليه وانتهاك أراضيه وسيادته”، مؤكدا أن هذا الأمر “لا يمكن أن يعالج أي مشكلة بأي شكل من الأشكال، ولا بد أن تنتهي مثل هذه الانتهاكات”.
وتشهد العديد من مناطق اقليم كردستان، هجمات صاروخية وبالطائرات المسيرة من قبل الحرس الثوري الايراني، آخرها تعرض مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني – إيران في كويسنجق وجزنيكان التابعة لبحركة في أربيل، ومقرات جمعية الكادحين الثورية في زركويز بالسليمانية، ليلة الأحد/ الأثنين (21/20 تشرين الثاني 2022) إلى هجمات بالصواريخ والمسيّرات.
قائد القوات البرية في الحرس الثوري الإيراني، محمد باكبور، أكد أن الحرس الثوري سيواصل هجماته على إقليم كردستان لحين “إزالة التهديد ونزع سلاح” الأحزاب الكردية المعارضة لإيران، داعياً الأهالي إلى إخلاء محيط مقراتهم.
 أضاف بارزاني أن “حكومة إقليم كردستان على تواصل مستمر مع الحكومة الاتحادية العراقية، ومجدداً نطالبها مع المجتمع الدولي والأمم المتحدة بوضع حد لهذه الهجمات غير الشرعية على أرضنا، بما يُنهي هذه الاعتداءات على أراضي بلدنا، التي ندينها مهما كانت”.
وكان رئيس الحكومة العراقية محمد شياع السوداني، قد أكد في مؤتمر صحفي يوم أمس، أن الهجمات على الأراضي العراقية مرفوضة أياً كان مصدرها، مشيرا الى ان هناك اجتماعاً لمجلس الامن الوزاري لوضع اليات لمنع تكرار هذه الهجمات.
رئيس حكومة إقليم كردستان، طمئن جميع دول الجوار بأن كردستان عامل للاستقرار، بقوله إن “كردستان ليست منطلقاً للتهديد، ولا نريد أن نلحق الضرر بأمن واستقرار أي دولة”، مضيفاً: “نأمل منهم أن يتعاملوا معنا بالمبدأ ذاته، وأن ينظروا إلى كردستان بعين الود والاحترام وحسن الجوار والصداقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى