خاصرئيسيةعربي ودولي

رئيس “فاغنر” يتمرد والأمن الروسي يحذر من مغامرة إجرامية

موسكو / متابعة عراق أوبزيرفر

توجهت وزارة الدفاع الروسية، بنداء صباح اليوم السبت، إلى مقاتلي مجموعة “فاغنر”، دعتهم فيه إلى عدم الانخراط في مغامرة إجرامية، والاتصال بالأجهزة الأمنية في أقرب وقت لتأمينهم.

وذكرت الدفاع الروسية، في رسالة لمقاتلي فاغنر: “تم خداعكم في مغامرة بريغوجين الإجرامية والمشاركة بتمرد مسلح”، مردفة: “قدمنا المساعدة لعدد من مقاتلي فاغنر لضمان عودتهم إلى نقاط انتشارهم”.

وداهم الأمن الروسي، صباح السبت، مقر مجموعة “فاغنر” العسكرية الخاصة في مدينة بطرسبورغ، على خلفية دعوة مؤسس المجموعة يفغيني بريغوجين للعصيان المسلح.

وقبل ذلك، حرّك الأمن الفيدرالي الروسي قضية جنائية ضد بريغوجين، بتهمة “الدعوة للتمرد على السلطة”، فيما اتخذت إجراءات أمنية في موسكو وبعض المناطق جنوبي البلاد.

في غضون ذلك، أكد قائد مجموعة “فاغنر” الروسية، يفجيني بريجوجن، صباح السبت، دخوله مقر قيادة الجيش الروسي في مدينة روستوف، والذي يشكل مركزاً أساسياً للهجوم الروسي على أوكرانيا، وسيطر على مواقع عسكرية من ضمنها مطار.

وقال بريجوجن في مقطع فيديو نشر على تليجرام “إننا في المقر العام، إنها 7.30 صباحاً (4.30 بتوقيت جرينتش)”، مضيفاً أن “المواقع العسكرية في روستوف تحت السيطرة بما فيها المطار” فيما كان رجال ببدلات عسكرية يسيرون خلفه.

وكان بريغوجن، قال في وقت سابق، إن جنوده البالغ عددهم 25 ألفاً، عبروا الحدود من أوكرانيا إلى روسيا، مشيراً إلى أنهم يتواجدون في روستوف و”سيدمرون كل من يعترض طريقهم”.

واتّهمت السلطات الروسية، بريغوجن، بالسعي إلى إشعال “حرب أهلية” في البلاد بسبب دعوته العسكريين للانتفاض على قيادتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى