العراق

رئيس هيئة النزاهة: التعاون الدولي في ملف الاسترداد يحصر الفاسدين بزوايا ضيقة ويقوض أركان الفساد

الامارات/ عراق أوبزيرفر

أكد رئيس هيئة النزاهة القاضي حيدر حنون أن التعاون الدولي في ملف الاسترداد يُقوِّضُ أركان الفساد ويحصر الفاسدين بزوايا ضيّـقةٍ، مشيدا بالوقت نفسه بتعاون دولة الإمارات في تسليم المدانين.

وذكر بيان للهيئة  تابعته وكالة عراق أوبزيرفر،  أن “رئيس هيئة النزاهة حيدر حنون، التقى وزير العدل الإماراتي عبدالله بن سلطان النعيمي”.

وشدَّد رئيس هيئة النزاهة، على “ضرورة تكاتف جهود جميع الدول في مجال مُكافحة الفساد ومُلاحقة مرتكبيه واستعادة العائدات المُتحصّلة منه”، مُؤكّداً أنَّ “نجاح التعاون الدوليّ في هذا الملفّ يُقوِّضُ أركانَ الفساد ويحصر الفاسدين بزوايا ضيّـقةٍ”.

 

وأشاد، “بتعاون دولة الإمارات العربية المتحدة مع جمهورية العراق في مجال مُكافحة الفساد واسترداد الأموال المُهرَّبة وتسليـم المُدانيـن”، داعياً “بقيَّة الدول أن تحذو حذوهـا، وأن تشرع بمنع الملاذات الآمنة للفاسدين وللأموال التي تمثل مُتحصّلات فسادٍ”.

 

وبين أن “إبرام هيئة النزاهة الاتحاديَّة وديوان المُحـاسبـة في الإمارات مُذكَّرة تفاهمٍ، يهدف لتـرسيـخ وتعزيز التعاون، وتنمية وتحسين أنظمة وسياسات منع الفساد ومُكافحته بين الطرفين”، واصفاً “تمتين العلاقات بين الدول العربيَّة الشقيقة بالمُهمّ الذي يسـهم في تنمــية تلك البلدان وتقـدُّمها وازدهـارها، ومُواجهة المخاطـر المُحدقـة بها”.

ووجه حنون “دعوةً الى وزير العدل الإماراتيّ لزيارة العراق”.

من جانبه، أوضــح وزير العدل الإماراتيِّ، أنَّ “بلاده تنظر في طلبات الاسترداد المُقدَّمة من الجانب العراقيّ باهتمام عالٍ ومُتابعة مُستمرَّةٍ، وتشرع بإجراءات التسليم فور وصولها، والنظر فيها بمهنيَّةٍ بعيداً عن التعقيد أو التسويف”، مُشيراً إلى أنَّ “الإمارات تدعم الحكومة العراقيَّة بقوَّةٍ، لما فيه من مصلحةٍ للعراق وشعبه الشقيق”.

 

وأكد “تلبية الدعوة لزيارة العراق قريباً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى