العراقسياسي

رئيس الجمهورية ومستشار الأمن القومي يبحثان التطورات الأخيرة في المنطقة

بغداد/ عراق أوبزيرفر

بحث رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، اليوم الأحد، مع مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي وعددا من المسؤولين التطورات الأخيرة في المنطقة.

وذكر بيان لمكتب رئيس الجمهورية أنه “وجرى خلال اللقاء، بحث الأوضاع الأمنية في البلد، وأهمية حماية الاستقرار وضمان أمن المواطنين، والحفاظ على المكتسبات المتحققة في مجال محاربة الإرهاب وملاحقة فلوله ومصادر تمويله”.

وتطرق الاجتماع بحسب البيان إلى” وضع الموقوفين والمعتقلين في السجون وضرورة مواصلة إطلاق سراح من انتهت فترة محكومياتهم، كما تدارس الاجتماع أوضاع النازحين والخطط الموضوعة لعودتهم إلى مناطقهم الأصلية وإغلاق جميع المخيمات، كما ناقش المجتمعون أمن الحدود وضرورة التنسيق والتعاون البنّاء في مجال ترسيخ الأمن والاستقرار مع دول الجوار وبما يعود بالمنفعة على الجميع ويحقق مصالح الشعوب”.

كما بحث الاجتماع التطورات الأخيرة في المنطقة والتداعيات الناجمة عن ذلك، حيث شدد فخامة الرئيس على ضرورة تخفيف التوترات وعدم الانجرار إلى اتساع دائرة الصراع، مؤكدا أن الحروب لن تجلب الحلول للشعوب وستعمق المشاكل بين البلدان.
وأشار رئيس الجمهورية إلى ضرورة وقف العدوان على قطاع غزة، وإيجاد حل جذري للقضية الفلسطينية باعتبارها عنصر أساس لاستقرار المنطقة، عبر منح الشعب الفلسطيني كامل حقوقه المشروعة.

من جانبه، قدّم مستشار الأمن القومي لفخامته عرضا حول الوضع الأمني والخطط الموضوعة للحفاظ على الاستقرار في البلد، مشيدا بطروحات رئيس الجمهورية في الحفاظ على المنجزات المتحققة وتكاتف الجهود لترسيخ الأمن والاستقرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى