العراق

رشيد يدعو لتطوير المناهج التربوية حسب متطلبات العصر الحديث

بغداد / عراق اوبزيرفر

استقبل رئيس الجمهورية عبد اللطيف رشيد، اليوم الأربعاء في قصر بغداد، وفداً ضم رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة التطرف  علي عبد الله البديري وعضوية ممثلين عن مجلس القضاء ومكتب رئيس الوزراء ومجلس النواب ووزارات الداخلية والتربية والهجرة والمهجرين والشباب والرياضة والوقفين السني والشيعي ورئيس الجامعة المستنصرية.

وأكد رئيس الجمهورية على ضرورة ترسيخ الأمن والاستقرار الذي تشهده البلاد، لافتا إلى الحاجة لإعلام فاعل يعكس الصورة الحقيقية للبلد ويمارس دوره في محاربة العنف والفكر المتطرف.

وأضاف، أن رأس المال والاستثمار يحتاج إلى بيئة آمنة ومستقرة، وأن التنمية وتحسين الخدمات والعلاقات الخارجية تأتي نتيجة الأمن والاستقرار، مشيرا إلى أن محاربة العنف يكون عبر ترسيخ الأمن والاستقرار ومحاربة الفكر المتطرف وإرساء التعايش السلمي واحترام حقوق الانسان والتنوع في البلاد.

وقال إن على المؤسسات التربوية بجميع مستوياتها تحمل المسؤولية في بناء البلد ومنع الإرهاب بكل أشكاله، ويجب تطوير المناهج التربوية حسب متطلبات العصر الحديث بدءاً من المرحلة الدراسية الأساسية الابتدائية والاهتمام بالطفولة بشكل كبير وصولا إلى المرحلة الجامعية، وتضمين المناهج مفاهيم حقوق الإنسان ومكافحة الأفكار المتطرفة، مشيراً إلى أن الجامعات العراقية تمتلك سمعة علمية رصينة وعريقة، ولكن بعض الجامعات الأهلية مازالت دون المستوى الذي نتمناه للتعليم العالي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى