علوم وتكنولوجيا

رغم جاذبيته.. مخاطر حقيقية تحيط باستخدام “واتساب الذهبي”

بغداد/ متابعة عراق أوبزيرفر

يعتبر تطبيق “واتساب الذهبي” نسخة معدلة من تطبيق المراسلة الشهير واتساب، الذي قالت الشركة المالكة إنه “يقدم ميزات وقدرات محسنة مقارنة مع التطبيق الأصلي”، لكن هذه النسخة الذهبية، تحيطها مخاطر وخلافات مرتبطة بإصدارها.

ويقوم بعض المستخدمين بتحميل التطبيق المحسن على أجهزتهم، بسبب وجود مميزات إضافة غير موجودة في النسخة الأصلية، لكنَّ لدى “واتساب الذهبي” تاريخًا من الارتباط بعمليات الاحتيال ونشر البرامج الضارة.

وسلط العديد من التقارير الضوء، على المخاطر والخلافات المرتبطة بهذا الإصدار المعدل من تطبيق المراسلة الشهير، إذ تبيَّن أن العديد من إصدارات “واتساب الذهبي” تحتوي على برامج ضارة أو إعلانية.

ووفق تلك التقارير، فإن تحميل واستخدام التطبيق يعرض البيانات الشخصية للخطر، بما في ذلك المحادثات الخاصة وجهات الاتصال والمعلومات الحساسة الأخرى.

ميزات واتساب الذهبي

ويُعتقد أن “واتساب الذهبي” يقدم ميزات خصوصية وأمان محسنة، بالإضافة إلى خيارات التخصيص للموضوعات والرموز التعبيرية؛ ما يمنح المستخدمين مزيدًا من التحكم ويوفر تجربة مراسلة أكثر أمانًا للمستخدمين.

ويمكن لمستخدمي هذه النسخة من التطبيق، الاختيار بين مجموعة واسعة من السمات لتخصيص واجهة الدردشة الخاصة بهم، بالإضافة إلى إمكانية استخدام مجموعة متنوعة من الرموز التعبيرية، بهدف تحسين تجربة المراسلة الخاصة بهم.

كما تتضمن بعض الميزات التي يقدمها “واتساب الذهبي” أيضًا القدرة على إرسال ما يصل إلى 100 صورة مرة واحدة.

ورغم كل تلك الخصائص، فمن المهم ملاحظة أن هذه الميزات غالبًا ما ترتبط بعمليات الاحتيال وتوزيع البرامج الضارة.

المخاطر والمخاوف الأمنية

يوصي الخبراء، بتوخي الحذر من البرامج الضارة وهجمات التصيد المرتبطة بتطبيق واتساب الذهبي، التي يمكن أن تعرّض أمان أجهزة المستخدمين ومعلوماتهم الشخصية للخطر.

وقد لا يتمتع هذا التطبيق بنفس مستوى التشفير والحماية الذي تتمتع به النسخة الرسمية؛ ما يجعل المستخدمين عرضة لانتهاكات البيانات والوصول غير المصرح به إلى معلوماتهم الشخصية.

ومن المهم توخّي الحذر وتجنب تحميل هذا الإصدار أو استخدامه في حال احتواء الجهاز المستخدم على معلومات شخصية حساسة.

وحذَّر خبراء المستخدمين من خطورة تعرضهم للاحتيال خلال استخدام هذه النسخة من التطبيق، ففي حال تلقي رسالة تدَّعي إمكانية الوصول إلى بعض الميزات المخفية، فإنها غالبًا ما تكون عملية احتيال، وستعرّض البيانات الموجودة على الهاتف للخطر.

وهذه الرسالة عبارة عن رابط لتنزيل تحديث، ولكن بدلاً من ذلك، يتم الانتقال إلى موقع ويب مليء بالبرامج الضارة، مخصص لإصابة الهواتف الذكية بفيروسات سيئة.

تفادي المخاطر

ولتجنب الوقوع ضحية لعمليات احتيال إلكترونية، من المهم تحميل التطبيقات فقط من المصادر الموثوقة، فيما يجب على المستخدمين توخّي الحذر من الرسائل غير المرغوب فيها، خصوصًا تلك التي تدّعي تقديم ميزات أو ترقيات حصرية.

ومن المهم التحقق من المعلومات، وعدم مشاركتها مطلقًا مع أفراد غير معروفين، فيما يجب توخّي الحذر من الرسائل الاحتيالية التي تشير إلى الحصول على مميزات حصرية.

كما يجب الحذر من الرسائل التي تطلب معلومات شخصية أو تفاصيل الدفع، أو تحتوي على روابط مشبوهة، أو تأتي من جهات اتصال غير معروفة؛ ما يتطلب الحذر والتحقق دائمًا قبل اتخاذ أي إجراء، بالإضافة إلى مراجعة إعدادات الخصوصية وضبطها بانتظام لتحقيق أقصى قدر من الأمان.

الإجراءات القانونية والبيانات الرسمية

ردًّا على عمليات الاحتيال المرتبطة بتطبيق واتساب الذهبي، تم اتخاذ العديد من الإجراءات القانونية ضده وضد الأفراد والمجموعات المتورطة في الترويج لعمليات الاحتيال الخاصة به.

وتعمل وكالات إنفاذ القانون على تعقب المحتالين واتخاذ الإجراءات القانونية لمحاسبتهم على أنشطتهم الاحتيالية، حيث أصدر تطبيق واتساب الرسمي بيانات تحذر المستخدمين من عمليات الاحتيال التي يتعرّضون لها من خلال تطبيق واتساب الذهبي.

وشدد التطبيق الرسمي على أهمية تحميل التطبيق من المصادر الرسمية فقط، مؤكدًا عدم قانونية الترويج والتوزيع لتطبيق واتساب الذهبي.

برامج معدلة مشابهة لواتساب

وبالإضافة إلى واتساب الذهبي، هناك إصدارات أخرى معدلة تشكل الخطر ذاته إن لم يكن أكثر، ومن بينها واتساب الزهري Pink WhatsApp الذي يطلب من المستخدمين تحميل تحديث لتطبيق واتساب لإصلاح سمة اللون إلى اللون الوردي.

كما إن هناك تطبيق واتساب بلس Whatsapp Plus الأزرق، وجميعها تطبيقات معدلة مخصصة لسرقة بيانات المستخدمين وصورهم ومحادثاتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى