رئيسية

رغم رفض العراق.. مساعٍ كويتية لإستئناف مشروع ميناء مبارك

 

الكويت/ عراق اوبزيرفر

زارت وزيرة الأشغال العامة الكويتية، نورة المشعان، موقع بناء مشروع ميناء “مبارك الكبير” في جزيرة بوبيان، برفقة وفد فني من خبراء ومهندسين متخصصين من الصين والكويت، بالإضافة إلى السفير الصيني لدى الكويت. وأكدت وزارة الأشغال في بيان نشر اليوم الثلاثاء أن الزيارة تأتي تفعيلاً لمذكرة التفاهم الموقعة بين الكويت والصين خلال زيارة أمير الكويت، الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، إلى بكين في سبتمبر الماضي.

ورغم عدم إفصاح الكويت رسمياً عن استئناف الأعمال الإنشائية في ميناء مبارك الكبير، أفادت صحيفة “القبس الكويتية” بأن المشروع يتصدر المشهد التنموي والاقتصادي في الكويت مع بدء الاستئناف الفعلي لتنفيذه واتخاذ خطوات عملية نحو تحقيقه. ومنذ وضع حجر الأساس في أبريل 2011، تقدمت الأعمال الإنشائية ببطء بسبب التجاذبات السياسية مع العراق.

وتأتي التحركات الكويتية الأخيرة بعد قرار المحكمة العراقية العليا بإبطال اتفاقية خور عبدالله التي كانت تنظم الملاحة بين البلدين، إضافة إلى توقيع بغداد اتفاقاً رباعياً لمشروع “طريق التنمية” مع تركيا والإمارات وقطر. وترى الكويت أن ميناء مبارك الكبير يعزز من موقعها الاقتصادي، بينما يرفض العراق المشروع ويعتبره عائقاً لوصوله إلى مياه الخليج.

تجدر الإشارة إلى أن اتفاقية خور عبدالله الموقعة في 2013 بين العراق والكويت كانت تقسم مياه خور عبدالله بالمناصفة بين البلدين، استناداً إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 833 لعام 1993. لكن المحكمة العراقية العليا قضت بعدم دستورية هذه الاتفاقية في سبتمبر الماضي، لمخالفتها أحكام الدستور العراقي التي تنص على أن المصادقة على المعاهدات والاتفاقيات الدولية يجب أن تنظم بقانون يسن بأغلبية ثلثي أعضاء مجلس النواب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى