اقتصاد

رغم مخاوف الركود.. ثقة المستهلكين الأميركيين ترتفع في ديسمبر

واشنطن / عراق اوبزيرفر

ارتفعت ثقة المستهلكين الأميركيين في شهر ديسمبر الحالي، مع تراجع التضخم واستمرار قوة سوق العمل، ولكن مع بقاء المخاوف من حدوث ركود العام المقبل.

وقالت شركة “كونفرنس بورد”، الأربعاء، إن مؤشر ثقة المستهلك ارتفع إلى 108.3 هذا الشهر من 101.4 في نوفمبر، بحسب بيانات مسح أعلنتها الشركة.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن يبلغ المؤشر 101.0.

ويركز المسح بشكل أكبر على سوق العمل التي مازالت محدودة.

وانخفضت توقعات المستهلكين بشأن التضخم على مدى 12 شهرا إلى 6.7 بالمئة، وهو أدنى مستوى منذ سبتمبر 2021، نزولا من 7.1 بالمئة الشهر الماضي.

وارتفع مؤشر الوضع الحالي المستند إلى تقييم المستهلكين للظروف الحالية للأعمال وسوق العمل إلى 147.2 صعودا من 138.3 الشهر الماضي.

وارتفع مؤشر التوقعات الذي يعتمد على توقعات المستهلكين القصيرة الأجل للدخل والأعمال وظروف سوق العمل إلى 82.4 صعودا من 76.7.

ولكن هذا المعيار مازال يحوم حول 80 وهو مستوى تقول “كونفرنس بورد” إنه مرتبط بالركود.

وقام الفيدرالي الأميركي برفع معدلات الفائدة لمرات عديدة خلال العام الجاري، حتى بلغت مستوى 4.25 بالمئة إلى 4.50 بالمئة، في محاولة لمكافحة التضخم في أكبر اقتصاد في العالم، الأمر الذي يزيد المخاوف من حدوث ركود خلال العام القادم.

المصدر: “سكاي نيوز”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى