رمضانيات

رمضانيات.. التمر أبرز ثمرة تخطر على البال عند ذكر الصيام

بغداد/ عراق أوبزيرفر

تنتشر أنواع التمور في الأسواق بشكل ملحوظ في شهر رمضان، حيث يتضاعف استهلاك المسلمين له في هذا الشهر، لأن الإفطار عليه سنة مؤكدة، حتى إن الإقبال على توفير التمر في أيام رمضان واستخدامه في صناعة بعض المعجنات والحلويات أيام رمضان والأعياد بات من الموروثات الشعبية في البلدان الإسلامية عمومًا.

والتمور هي ثمار شجرة النخيل الصحراوية التي تنتشر في العراق وشبه الجزيرة العربية وشمالي إفريقيا، وهي تمتاز بقيمة غذائية عالية، حتى إنها كانت غذاء رئيسيًا لسكان المناطق الصحراوية.

فوائد التمر

التمر غني بالفيتامينات والسعرات الحرارية والفوسفور والأملاح المعدنية والكربوهيدرات، وهو يقوي العضلات ويهدئ الأعصاب، ويؤخر الشيخوخة، ويعالج فقر الدم، ويليِّن الأوعية الدموية ويقوي النظر، ويعالج سوء التغذية عند الأطفال،

وينشط الغدة والدرقية، ويزيد من طاقة الجسم. ويتميز بسهولة الهضم، وتزداد الاستفادة منه إذا كان تناوله مصحوبا بتناول الألبان والمكسرات.

أنواع التمر

للتمور أنواع كثير تكاد لا تُحصى، ومن أشهرها: العجوة والسكري والخلاص والصقعي والعنبرة والخضري والمجهول (المجدول). وتتميز أغلب أنواع التمور بسهولة الحفظ وبقائها ناضجة مدة طويلة ولذلك يسهل توفيرها في الشتاء مع أنها تنضج في فصل الصيف.

ويمكن استخدام التمر في صناعة الدبس، والحلويات وبعض أنواع المعجنات التي يكثر استهلاكها في رمضان والأعياد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى