رئيسيةعربي ودولي

روسيا تحدد موعدا لاستفتاء ضم أراض أوكرانية

متابعة/عراق اوبزيرفر
دعا الحزب الحاكم في روسيا إلى إجراء استفتاء في المناطق الأوكرانية التي تسيطر عليها القوات الروسية لضمها إلى روسيا، يأتي ذلك مع استمرار المواجهات العنيفة بين الجانبين، وفي وقت تتهم فيه وزارة الخارجية الأميركية روسيا بترحيل مئات الآلاف من الأوكرانيين بمن فيهم الأطفال.
وقال سكرتير المجلس العام لحزب “روسيا الموحدة” الحاكم، أندريه تورتشاك، إن “دونيتسك ولوغانسك (تشكلان معا إقليم دونباس في جنوب شرق أوكرانيا) والكثير من المدن الروسية الأخرى ستتمكن من العودة إلى بر الأمان، والعالم الروسي الذي تقسمه حاليا حدود رسمية سيستعيد وحدة أراضيه” على حد تعب
وكانت موسكو قد اعترفت باستقلال منطقتي دونيتسك ولوغانسك قبل حربها على أوكرانيا في 24 فبراير/شباط، فضلا عن منطقتي خيرسون وزاباروجيا اللتين يسيطر عليهما الجيش الروسي.
 وأضاف تورتشاك، على ما أوردت وكالة “ريا نوفوستي” الروسية للأنباء أنه من المناسب تنظيم هذه الاستفتاءات في دونباس وما سماها المناطق المحررة في أوكرانيا في 4 نوفمبر/تشرين الثاني، الذي يصادف يوم عيد الوحدة الوطنية، الذي تحتفل به روسيا.
 وقال إن حزب “روسيا الموحدة” يعمل في هذه المناطق منذ الأيام الأولى للعملية العسكرية الخاصة ويتواصل مع الناس هناك.
 بدورها، نقلت وكالة تاس عن السلطات الموالية لروسيا في خيرسون أن المنطقة تستعد للاستفتاء في 4 نوفمبر/تشرين الثاني، متوقعة نسبة إقبال بـ80%، وفقا للوكالة.
 وسبق لروسيا أن نظمت في مارس/آذار 2014 استفتاء في شبه جزيرة القرم أفضى إلى ضمها إلى الأراضي الروسية.
 على صعيد آخر، اتهمت الخارجية الأميركية روسيا بأن قواتها تواصل استجواب واعتقال وترحيل مئات الآلاف من الأوكرانيين بمن فيهم الأطفال. وقالت إن الأوكرانيين يستحقون العدالة وإن الولايات المتحدة وحلفاءها سيستمرون في الوقوف “متحدين” إلى جانب كييف.
 كما قال البيت الأبيض إن الاستخبارات الأميركية تظهر أن روسيا تستخدم مراكز فرز في شرق أوكرانيا وغرب روسيا لاحتجاز آلاف الأوكرانيين، وأضاف أن الكرملين يعتبر عمليات الفرز حاسمة في إطار جهوده لضم المناطق الخاضعة لسيطرته في أوكرانيا.
المصدر الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى